الرئيسية / كتاب وشعراء / محاولة للنجاة…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

محاولة للنجاة…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

في جنازتي كنت أبكي معهم
لا لأني كنت حزينا
و لكن كي لا يعرفوا أني ميت .

بعيدا عن البحر
أُجَدِّفُ بيدي و قدمي ،
الكل يضحك ،
لا يعرفون
أني أحاول النجاة من الغرق .

النص الذي يصيبك قراءته بالحزن ،
هل تعرف حجم و عمق
الحزن الذي رافق كاتبه؟

الموسيقا التي تجعل دموعك تسيل ،
هل تعرف نوع و كمية
الدموع التي ذرفها مؤلفها ؟

الأرصفة و المقاهي و محطات السفر ،
الجدران و الاشجار و الانهار ،
الليل و الليل
يعرفون ذلك جيدا ،
لكنهم لا يخبرون أحدا شيئا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: