الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / أخبار الرياضة / - لمن ستحسم مواجهة صلاح ومحرز ؟: اليوم في قمة البريمرليغ ….- التاريخ أحمر وغوارديولا يتفوق على كلوب .

- لمن ستحسم مواجهة صلاح ومحرز ؟: اليوم في قمة البريمرليغ ….- التاريخ أحمر وغوارديولا يتفوق على كلوب .

 كتب / يحيى السويد :
تتحول أنظار الملابين من محبي وعشاق الكرة الإنكليزي ، وخاصة مشجعي فريقي ليفربول ومانشستر ستي ، متصدر ووصيف البريمرليغ ، عندما يتواجه الفريقان في السادسة والنصف من مساء اليوم الأحد ، على ملعب الأنفيلد معقل ليفربول ، لحساب الجولة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ( البريمرليغ )
مباراة هذا المساء هم أم مباريات الموسم ، حيث تحمل في طياتها رائحة الثأر ، كون الستي حرم الريدز في نهاية الموسم الماضي من استعادة أمجاده الغائبة في البريمرليغ منذ ثلاثة قرون ، وذلك في آخر لحظات الموسم الماضي .
وحقيقة وفي ظل تراجع عملاقة الدوري الإنكليزي حالياً ، كالمان يونايتد والأرسنال وتوتنهام وحتى تشلسي ، فإن قطبا مباراة اليوم فرضا نفسيهما في المواسم الأخيرة ، على صعيد الدوري ، خاصة الستي تلفائز باللقب في الموسمين الماضيين .
يدخل ليفربول مواجهة اليوم متصدراً للدوري وبفارق ست نقاط عن منافسه ووصيفه الستي ، وهو لم يعرف طعم الخسارة بعد هذا الموسم ، حيث حقق عشرة انتصارات وتعادل واحد ، وفي رصيده 31 نقطة من أصل 33 نقكة ممكنة ، وهو يملك أحد أقوى خصوصيات اللعبة ، وهي أن تعرف كيف ومتى تفوز ، حتى وإن كان لا يلعب جيداً ، حيث قلب تأخره لفوز في آخر المباراة في ثلاث مناسبات ، وكل ذلك يعود للأسلوب المتميز الذي فرضه المدرب الألماني يورغن كلوب ، وهو سيحاول الاستمرار بالمحافظة على سجله خالياً من أية هزيمة في المسابقة في آخر خمسين مباراة .
من جانبه الستي تعرض لهزيمتين هذا الموسم أمام نوريتش ستي و وولفرهامبتون ، ورغم ذلك يملك اقوى هجوم حيث سجل 34 هدفاً ، وبمعدل يزيد عن الثلاثة أهداف في المباراة الواحدة .
** التاريخ أحمر :
يتفوق ليفربول على منافسه تاريخياً ، في الدوري ، حيث حقق 85 فوزاً ، من أصل 172 مباراة جمعتهما في المسابقة الأقدم والأهم في العالم ، مقابل فوز الستي في 44 مباراة ، بينما وقع التعادل في 43 مباراة بينهما ، سجل لاعبوا ليفربول 307 أهداف في شباك الستي ، مقابل 229 هدفاً سجلها لاعبوا الستي في الشباك الحمراء .
كذلك لم يخسر ليفربول أمام الستي في آخر 28 جمعت الفريقين على عشب الأنفيلد ، وتحديداً منذ عام 2003 حيث خسر لآخر مرة بهدف لاثنين .
في الموسم الماضي تعادلا سلباً ذهاباً في الأنفيلد ، وفاز الستي بهدفين لهدف إياباً في ملعب الاتحاد معقل الستزن .
يحتل ليفربول المرتبة الثانية بعدد مرات الفوز بلقب الدوري الإنكليزي بثمانية عشر لقباً ، وكان يتسيد الفرق لوقت طويل قبل أن يتقلد السير أليكس فرغسون مقاليد تدريب مانشيتر يونايتد ، حيث سحب البساط من تحت قدمي ليفربول بفوزه باللقب عشرين مرة ، وقد توج ليفربول بلقبه الأول موسم 1900/1901 وهو بعيد عن ملامسة اللقب متذ موسم 1989/1990 فيما حقق مانشستر اللقب في ست مناسبات ، كان أولها موسم 1936/1937 وآخرها الموسم الماضي ، علماً بأنه يحمل اللقب في آخر موسمين .
يذكر أن أعلى نتيجة سجلت بين الفريقين كانت 6 / صفر حيث حققها كل فريق مرة حيث حققها الستي موسم 1935/1936 وحققها الريدز موسم 1995/1996
** غوارديولا يتفوق على كلوب :
منذ قدوم المدرب الإسباني بيب غوارديولا للستي لعب الفريق تحت قيادته في الدوري 125 مباراة ، حقق فيها 95 فوزاً ، و 16 تعادلاً ، وتلقى 14 هزيمة ، وبنسبة فوز بلغت 76℅ بالمقابل لعب ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب 155 مباراة ، فاز 96 مرة ، وتعادل في 39 وخسر 20 مباراة ، وكانت نسبة تحقيق الفوز 61.8℅
وخلال حقبة غوارديولا لعب الفريقان 17 مباراة فاز الستي بسبع مواجهات ، تعرض لثمان هزائم ، فيما حسم التعادل مواجهتين ، أما في عهد كلوب فالتقى الفريقان في 14 مباراة فاز الريدز في سبع مباريات ، وتعرض لثلاث هزائم ، وانتهت أربع مواجهات بالتعادلة.
** صلاح أفضل من محرز :
سيشهد اللقاء منافسة عربية خالصة ، بين النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول ، والنجم الجزائري رياض محرز مهاجم الستي ، و يحظى النجم المصري بأفضلية أكبر من شقيقه الجزائري ، وللأمانة فإن صلاح لا يغيب عن تشكيلة كلوب إلا ماندر ، في الوقت الذي لا يشارك فيه محرز كثيراً في تشكيلة غوارديولا ، لذلك من الطبيعي أن تنحاز الأرقام للفرعون المصري ، الذي يملك أربعة أهداف هذا الموسم سجلها في شباك نوريتش وأرسنال مرتين و نيوكاسل ، فيما سجل محرز هدفين فقط ، واحد في شباك واتفورد والآخر في مرمى إيفرتون.
** تشكيلة الفريقين :
ستتضم التشكيلتان نخبة متميزة من اللاعبين في كافة المراكز ، حيث يتوقع أن تتألف تشكيلة ليفربول من الحارس البرازيلي المتألق أليسون بيكر ، و رباعي خط الظهر فيه الكسندر أرنولد و فيرجل فان دايك و جويل ماتيب و روبرتسون ، وفي الوسط جيمس ميلينر والغيني نابي كيتا العائد من الإصابة بالإضافة السويسري شاكيري ، وفي المقدمة الثالوث الخطر المصري محمد صلاح و السنغالي ساديو ماني ، بالإضافة للبرازيلي فيرمينيو .
أما تشكيلة الستي فستضم على الأغلب ، الحارس التشيلي كلاوديو برافو ، وفي الدفاع زينتشينكو و أوتومنيدي و فرناندينو وولكر ، وفؤ الوسط الأرجنتيني سيرجيرو اغويرو و البرتغالي المتألق بيرنارد سيلفا والألماني غندوغان ، وفي الهجوم سيكون الجزائري ريلض محرز أساسياً ، إلى جانب البرازيلي غابريل جيسوس و الإنكليزي رحيم استيرلنغ .
موعد المباراة السادسة والنصف بتوقيت دمشق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: