الرئيسية / كتاب وشعراء / أنتِ الحياةُ…..شعر سلامة حمام

أنتِ الحياةُ…..شعر سلامة حمام

قسماً بِمن رَفع السماءْ ..
أُحِبُّكِ حتّى حُدودِ البُكاءْ . . .

وأتوق لِدِفئك كَرضيعٍ ..
يَرجو بِهذا الحِضنِ بَقاءْ . . .

أنا طِفلُكِ فاحتَضني دُموعي ..
وهاتِ يَدَيكِ .. وَشُدِّي الغِطاءْ . . .

ولا تَتركيني وحيداً هُنا ..
فَلولاكِ أنتِ .. حياتي شقاءْ . . .

ولَولا عُيونُكِ .. يا ضُوءَ عَيني ..
لَمَا أَبصَرَتْ عَينايَ الضِّياءْ . . .

أنتِ أَجمَلُ ما في الخليقةْ ..
وأَعجَبُ مِن أَعجَبِ الأشياءْ . . .

وأَنقى ما قَدْ رَأَتهُ عُيوني ..
والمَلِكَةُ على عَرشِ النِساءْ . . .

أنا آَدَمُ الذي مِنهُ خُلِقتي ..
ولأَضلُعي تَملُكينَ إنتِماءْ . . .

فاقتَرِبي لِصَدري واجعَليني ..
أَتلَعثَمُ في حُروفِ الهِجاءْ . . .

وَتَحتَرِقُ نِيرانٌ داخِلي ..
وَلا تُخمِدُ تِلكَ اللُّهُبِ مَاءْ . . .

حَبيبَتي أنتِ الحياةُ لِقَلبي ..
وأنتِ النَّبضُ .. وأنتِ الهواءْ . . .

حُبُّكِ صارَ دَمَاً في عُروقي ..
لا يَعرِفُ النَّبضُ مِنهُ اكتفاءْ . . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: