الرئيسية / فيس وتويتر / إبراهيم النجار يكتب ..اغتيال “القنبلة الموقوتة”

إبراهيم النجار يكتب ..اغتيال “القنبلة الموقوتة”

بهاء أبو العطاء، القيادي الميداني في حركة “الجهاد الإسلامي”، صنفته إسرائيل واحدا من أخطر ثلاث شخصيات علي أمنها، بحسب صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية. كما لقبه الاحتلال بالقنبلة الموقوتة. قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعد الموقف الأمني في غزة، اغتيال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي أبو العطاء من قبل قوات الاحتلال. سرايا القدس الجناح العسكري للحركة تنعي أبو العطاء وزوجته، بعد العملية التي استهدفت منزله في حي الشجاعية شرق غزة، وتعد بالثأر.
العملية لم تبتعد عن الوضع السياسي في تل أبيب، في ظل التنافس علي رئاسة الوزراء بين ناتنياهو رئيس حزب الليكود، وبين بيني جانتس، رئيس قائمة أزرق أبيض، الثاني وهو المكلف بتشكيل الحكومة امتدح العملية واصفا قرار الجيش والقيادة السياسية بالصائب. أما ناتنياهو المسئول عن تنفيذها فهو يمر بظروف عصيبة سياسيا وقضائيا، لا تهدد مكانته كرئيس لحكومة الاحتلال فقط، بل قد تأخذه إلي المحاكم علي خلفية تهم الفساد الموجهة إليه.
التصعيد الإسرائيلي ضد الفصائل الفلسطينية وحركة “الجهاد” تحديدا، لم يقتصر علي الداخل فقط، بل امتد ليشمل أعضاء الحركة في الخارج، عملية أخري متزامنة استهدفت قياديا آخر في “سريا القدس”، أكرم العجوري في دمشق، لكنه نجا. وأدت إلي مقتل شخصين بينهما أحد أبنائه. ما دلالات عمليتي الاغتيال في غزة ودمشق؟ وما المآرب الشخصية لـ ناتنياهو من هذه العملية والتصعيد الأمني في غزة؟
جريمة تسعي إسرائيل لاستغلالها في آتون الصراع الانتخابي وتصدير أزماته الداخلية. فشل الواسطات من أجل احتواء العدوان الإسرائيلي حتى اللحظة، ليفتح الباب بحسب مراقبين علي تمدد كرة النار التي قد تدفع إسرائيل والمقاومة إلي جولة مواجهة جديدة وواسعة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: