الرئيسية / كتاب وشعراء / عندما .. بقلم ضياف البراق – اليمن

عندما .. بقلم ضياف البراق – اليمن

عندما أفتح نافذة الغرفة،
تقول لي النافذة نفسها: لا شيء.
عندما أعانق الفرحَ،
يضحك الحزنُ في كل مكان،
ثم يقول لي: لا شيء.
عندما ألزم فراشي،
يقول لي النوم:
لا شيء.
عندما أسير في الطريق،
يقول لي حذائي:
لا شيء.
عندما أُغنّي،
يقول لي الهواءُ: لا شيء.
وعندما أرقص،
يقول لي القاعُ: لا شيء.
عندما أكون وحيدًا،
يقول لي الجميع:
«لا شيء»، فيجيبهم ظِلِّي: لا شيء.
عندما أكون مع الجميع،
يقول لي الوحيدون:
لا شيء.
عندما يهطل المطر،
يقول لي الماء:
لا شيء.
عندما أفتح قلبي،
يقول لي الحُبُّ:
لا شيء.
عندما يفتحني قلبي،
أقول له: لا شيء.
عندما أشعلُ سيجارةً، بحثًا عن بصيص أمل، أو عن بقايا وظيفة،
أو عن آثار إله،
يقول لي الدخان:
لا شيء.
عندما أقرأ قصيدتي للجمهور،
يقول لي الصدى:
لا شيء.
عندما أرى شجرةً،
تقول لي أغصانها:
لا شيء.
عندما أصير امرأة،
لا أجد رجلًا يقول لي:
«أحبكِ»،
بل أجد اللا شيء.
عندما أنظر إلى الساعة،
يقول لي الوقتُ:
لا شيء.
المِرآة المعلقة على الجدار، أي جدار،
عندما تَسقُطُ،
يَسقُطُ وجهي أيضًا،
فيقول لي الحُطَامُ كلَّ شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: