الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / شؤون دولية / قائد “قسد”: تركيا تحاول إعادة تنظيم صفوف “داعش”

قائد “قسد”: تركيا تحاول إعادة تنظيم صفوف “داعش”

اتهم قائد “قوات سوريا الديمقراطية” مظلوم كوباني، تركيا بالعمل على تشجيع تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) على إعادة تنظيم صفوفه.

وفي لقاء أجرته “سكاي نيوز” معه، حذر مظلوم كوباني من خطر عودة “داعش” (المحظور في روسيا)، متهما تركيا بتسهيل السبل لحصول ذلك خصوصا في المناطق التي دخاتها، على حد تعبيره: “العدوان التركي وفر المساحة وأعطى الأمل لعناصر داعش، والمدن التي دخلتها تركيا ستكون قاعدة لداعش ليعيد تشكيل نفسها”.

وبحسب قائد “قسد” لا يقتصر ذلك على عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي بل يشمل أيضا “عناصر سابقين في النصرة والقاعدة، الذين قاتلناهم في 2013 و2014”.

وأشار كوباني إلى عدم إمكانية “قسد” الاحتفاظ بعناصر التنظيم الإرهابي “داعش” لوقت طويل، مؤكدا أنه “طلبنا من الدول الأوروبية مرارا أن تستعيد مواطنيها المحتجزين لدينا وتحاكمهم على أراضيها، أو أن تنظم محكمة دولية هنا، لأنه ليس بإمكاننا أن نحتجزهم إلى الأبد”، بحسب موقع “سكاي نيوز”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين الفائت، تسيير الدورية المشتركة الرابعة في منطقة الدرباسية بشرق الفرات، شمالي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الاثنين: “بدء تسيير الدورية المشتركة الرابعة بمشاركة عسكريين روس وأتراك، صباح اليوم، في الدرباسية بشرق الفرات”.

وأضاف البيان أن تسيير الدورية يأتي في إطار الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في سوتشي في 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك بحسب وكالة “الأناضول”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، يوم الجمعة الماضي، أن الدورية الروسية التركية المشتركة الثالثة أنهت أعمالها على الحدود السورية التركية، شمال شرقي سوريا، مشيرة إلى أن خط السير كان على مسافة 105 كيلومترات.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه سيبلغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن واشنطن لم تنفذ الاتفاق الخاص بـ”المنطقة الآمنة” في سوريا.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي، التي نقلتها وكالة الأنباء التركية “الأناضول”، في مؤتمر صحفي قبل توجهه إلى واشنطن.

وقال أردوغان في المؤتمر: “مسألة منظمة غولن الإرهابية، ستكون في مقدمة ما سنتناوله مع المسؤولين الأمريكيين خلال زيارتنا إلى الولايات المتحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: