الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / الشاعرة بيداء الحمد /سورية: خلف جدار الصمت

الشاعرة بيداء الحمد /سورية: خلف جدار الصمت

خلفَ جدارِ الصمتْ
مرصودة ٌحروفيْ
معتَّمة الرؤا
على وقعِ خُطى
دهرٍ أعسرٍ
تائهٍ
عاودني وجدٌ تلظّى بِالحشا
حاصرني
كذاكرتي العتيقةِ
أزلية التكرار
كزرقةِ ذاك البعيدْ
كحلمً ضاربٍ في العمقِ
كجرحٍ نازفٍ
في الوريد

حلمتُ
أنَ الشوارعَ تبسطُ كفيها للمطرْ
وترتدي ثوبَ الربيع
حلمتُ بالعيد
وأن الخطى تسبِق الغاياتْ
وأن الأماني كسربِ فراشاتٍ ملونة

حلمت … وحلمت … وحلمت

أنَ جدرانَ مدرستي مازالت تحتفظُ بأصوات الراحلينْ
ضَحِكاتهم زغايدَ الفرحِ حينَ الفُسحةُ تَحين …
ومبّراتي وممحاةُ الصفِ
والطّباشيرْ
حلمتُ بعرائس أمي
تدسّها في حقيبتي
حلمتُ بضحكاتِ أبي
حلمتُ أنّي
سألتقيكَ على قارِعة الرصيفْ

حلمتُ بالشمس تُخاصِم الغروبْ
تعتذرُ للقمر وتَغفو على شرفتي من جديد ….
ترقبُ قدومَك في الصبحِ في الليلِ في أي حين

متى ترحل آيها البعد إلى البعيد
وتورقُ أصابعي فلآ و ياسمينْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: