الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / حرب وسلام! بقلم جميلة سنان/ اليمن

حرب وسلام! بقلم جميلة سنان/ اليمن

الأمر معقد للغاية
إنك تحفر فيّ بشدة،
شيء ما يجدف بي إلى حيث انت كلما تذكرتك
وكلما اتجهت أجدك بي.
لست بعيد أبدا
إنك تحفر فيّ!
هل بإمكانك أن تدرك حجم ما أقول؟
إنه أبلغ من أن تفهمه،
أبلغ من ثمانية وعشرين حرفا!
أبلغ مما يمليه عليّ داخلي ولا تؤبجده حروف.
 
هل لك أن تدرك ذلك؟
اتألم كلما نظرت إلى فوتوغرافيتك
ولا أدري لِمَ؟
تتسرب مني تنهيدة حارة لا أعلم سببها.
تتوسدني عبرات داخلية مزدحمة
لا تستطيع العبور!
ثمة شيء فوق مستوى التعبير،
ليتني استطيع صياغته أو حتى ترتيبه داخلي
لأتمكن من ترتيب نفسي،
إنه يجبرني على الصمت الملبّد باللاشيء
الممتلئ به كل شيء!
 
هل أنت سلام أم حرب؟
تعبرني إجباراً عني وتؤلمني كما البَرَد
الهاطل من السماء يزعزع سكينة الورد
وهو الرحمة المنسابة من الله!
 
أي شعورا هذا؟
الذي بمقدوره أن يُحرّك ما تكتّف وتكثّف
داخلي وكأنه ريح عاتية بلا علامات مسبقة
يُتلتل سكينة قلبي وسكينة عيني
وسكينة نبضي
كلما لحت بشيء منك!
 
إنك تؤلمني بحب! فأكرهك بحب!
هل لك أن تعيدني نحوي
إنني أعبرني إلى طريق ليست لي
وأتشبث بك عن بعد إلى حيثك المتشبث بي،
وأفقدني بسلام!
إنك هنا
حرب وسلام!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: