الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / هذه سبيلي إليكِ .. شعر : عزوز العيساوي

هذه سبيلي إليكِ .. شعر : عزوز العيساوي

هذه سبيلي إليكِ
فافتحي ذراعيكِ لي حتى أبنيَ محرابي وأتعبد.
ياحلمًا كان هُلامِيًا فتشكَّل.
لا حاجة للكلام تحت ضوء القمر
وخرير المياه وصوت الشجن
وحرقة الآهات وبعد المسافات. ..
لا حاجة لليل ولا للنهار
لا حاجة لعقارب ساعة تدور منذ الأزل. ..
لا حاجة لشعري ولا دفاتري. ..
دعيني في محراب صدرك أغفو وأتعبد
فأنا مُذْ عرفتك نسيتُ إسمي وجمال البلاغة
وأوزان الشعر وأنغام الوتر.
دعيني للحظة امسح عينيَّ عن وجهي
لأرى بعينكِ روعة الكون وأنتِ مُحَلِّقَة
كملائكَة النهار.
دعيني احضن البحر بذراع الشوق
لأراك أجمل عروسة بحر.
وأرمي جموح آهاتي بين ظلال النسيان
دعيني فقط للحظة أسمعك أشربك
واثمل بكِ ومنكِ حد الهذيان …
لأني عشقتكِ وَحْيًا و حُلُمًا فصرتِ عندي
أحلى وأجمل حقيقة.
دعيني أراك كما شاء خيالي ذات ليلة
من قبلِ بَدْءِ الخليقة وضِياءِ الفجر.
عزوز العيساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: