الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب ….الرؤية الأمريكية للمسألة اللبنانية

مصطفي السعيد يكتب ….الرؤية الأمريكية للمسألة اللبنانية

كشف مهندس السياسة الأمريكية في لبنان جيفري فيلتمان أبعاد المخطط الأمريكي في لبنان، مشيرا إلى أهمية استغلال الأحداث الجارية لإبعاد روسيا عن استخراج الغاز اللبناني، وإبعاد الصين عن استغلال الموانئ اللبنانية، في إشارة إلى ربطها بمشروع الحزام والطريق، بالإضافة إلى الحد من المخاطر التقليدية لإيران وحزب الله على أمن إسرائيل، وتتطابق رؤية فيلتمان مع سمير جعجع وجنبلاط والحريري والجميل وباقي الفريق الموالي للولايات المتحدة، وهو تشكيل حكومة تكنوقراط “غير سياسية” تتولى حل الأزمة الإقتصادية وفق الرؤية الأمريكية المتمثلة في بيع الممتلكات الحكومية، بدعوى المزيد من تحرير الإقتصاد، وأن يكون الحل المطروح، إما الفقر المدقع إذا استمر نفس نهج لبنان المعادي لإسرائيل، أو الرخاء المحتمل بترك هذا الطريق، ليأتي السياح من دول الخليج وأوروبا، وتتوفر فرص السفر للعمل فيها، ومنحها مساعدات مالية، وأشار فيلتمان إلى أن كل ديون لبنان لا تساوي تكلفة حرب السعودية في اليمن لعام واحد، وهي إشارة لها دلالتها حول الجهة التي ستتحمل الأعباء، لكن بشروط مهينة ستضعها الولايات المتحدة وفرنسا ودول الخليج.
رؤية فيلتمان الواضحة التي عرضها أمام مجلس النواب مبنية على وهم أن اللبنانيين يمكن أن يقبلوا تنفيذ تلك الشروط المهينة الأقبح من كامب ديفيد، وهي رؤية بعيدة تماما عن الواقع، فقد فشلت نفس الأحزاب التابعة في تنفيذ تلك التوجهات في 14 آذار 2005 عقب اغتيال رفيق الحريري، لتفجير الغضب وتوجيهه إلى حيث أرادت أمريكا، رغم أن موازين القوى كانت تميل أكثر لصالح هذا التحالف الأمريكي الخليجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: