الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / هل يشن الفاسد نتنياهو حرب واسعة لإنقاذ نفسه؟

هل يشن الفاسد نتنياهو حرب واسعة لإنقاذ نفسه؟

كتب :إسلام_كمال

تطورات في غاية التسارع والتصعيد في كل إتجاه، تسيطر على المشهد السياسي والعسكري والشعبوى الإسرائيلى في أعقاب الإعلان الرسمى عن توجيه إتهام مباشر لرئيس الوزراء المسير بنيامين نتنياهو، بالفساد والاحتيال والرشوة وخيانة الأمانة.

العديدون شمتوا في نتنياهو ويطالبونه بالإستقالة الفورية، لأنه غير متفرغ لإدارة حكومة الكيان، في تهكم سياسي واضح على تورطه في عدة فسادات، فيما يدعمه كل أحزاب المستوطنين والمتدينين ، لكن هناك تجهيز لإنقلاب على نتنياهو في الليكود بقيادة غريمه جدعون ساعار، فيما اهتم نتنياهو بالحديث عما أسماه إنقلاب قضائي، وتصور المحللون أن نتنياهو وفق تهديداته لن يخرج بهدوء، وقد يصل الأمر لحرب واسعة، وعموما كل مركبات المشهد لا تشير إلى خروج آمن.

وطبعا الشماتة الأكبر، كانت من قبل بينى جانتس رئيس إئتلاف كاحول لاڤان، الذي طالب نتنياهو بالاستقالة الفورية، مشددا على. إمكانية تشكيل حكومة في غيابه، وأيده في ذلك زعيم حزب العمل عامير بيرتس.

وعن لائحة إتهام المدعى العام الإسرائيلى ضد نتنياهو، فهى تتكون من 63 صفحة، في 3 ملفات، قدمها المستشار القضائي للحكومة بالأمس، ضد رئيس الوزراء، واتهمه فيها بتلقى الرشوة، والخداع وخيانة الأمانة.

ورأت صحيفة يسرائيل هايوم المقربة لنتنياهو، إن تقديم لوائح الإتهام ضد رئيس الوزراء، هي بمثابة الطلقة الإفتتاحية لبدء معركة الانتخابات الثالثة.

وفي إنقلاب ضمنى من الصحيفة نفسها، نشرت استطلاع جديد للرأي، تكشف فيه أن 49% من الإسرائيليين يعتقدون أن رئيس الوزراء ، هو السبب في فشل تشكيل حكومة وحدة وطنية،، مقابل 42% قالوا إن أفيجدور ليبرمان رئيس حزب يسرائيل بيتينو هو السبب!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: