الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / مُتأهبة علي الدوام : نورهان عبدالحق الطشاني – ليبيا

مُتأهبة علي الدوام : نورهان عبدالحق الطشاني – ليبيا

عندما كنت أصغر
كنت فتاة منطلقة ،
كنت مليئة بالحماس
أحفظ الأغنيات الدارجة
وأفرغها عبر نافذتي
كي تعبركم جميعا ،
كنت أحب الفساتين الحمراء
وكنتُ أملك
واحدا
مليئا بالريش ،
أحلّق به أبعد مما تتخيلون
أغرق به أعمق مما تستوعبون ،
لم أكن أعرف الحلول الوسط
كنت منحازة
أميل نحو الأشياء دون خوف
أستدرج الغضب
بلسانٍ شقيّ
وأغنّي !
لأنّنا نجونا بأعجوبة ،
كنت أملك الكثير لأفعله في العطلات الصيفية
لكنّني أكملت الصيف كله
في مراقبة أولاد الجيران ،
كنتُ أقضي الظهيرة معهم
أقود درّجاتهم الهوائية
وأضحك كثيرا علينا ،
كنت أقطف الربيع من بين ظلالهم
كي أكتب عنهم
الليل كله ،
كنت أشبه ورود الجبل ،
وردة شوكية
متأهبة على الدوام ،
لا أدري ..
كيف تحوّل كلّ ذلك سريعا
كيف أصبحتُ ..
دمعة ساخنة
متأهبة على الدوام .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: