الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / أخبار العرب / تهجير سكان مدينة داريا ” فى ريف دمشق جريمة حرب برعاية دولية”

تهجير سكان مدينة داريا ” فى ريف دمشق جريمة حرب برعاية دولية”

وصف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي
عبد الرحمن، “تهجير” سكان مدينة داريا في ريف دمشق بموجب اتفاق بين قوات
المعارضة والحكومة السورية بأنها “جريمة حرب تتم برعاية دولية”.

وقال عبد الرحمن، إن السكان المهجرين من داريا
سيكونون عرضة لحملة اعتقالات عشوائية، وقتل داخل مراكز الاعتقال، محذرا من أن تهجير
السكان قد يعقبه حملة اعتقالات حتى الموت بين المهجرين.

وبدأ اليوم إجلاء الآلاف من السكان ومقاتلي المعارضة
من داريا التي يحاصرها ويقصفها الجيش السوري منذ عام 2012، وقد يستغرق الإجلاء يومين
أو 3 أيام.

ويتوجه السكان المدنيون إلى مراكز إيواء في مناطق
تخضع لسيطرة الحكومة السورية في ريف دمشق.

وكانت داريا من أول الأماكن التي شهدت احتجاجات
ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد، وقاومت المحاولات المتكررة التي قامت بها القوات
الحكومية لإعادة السيطرة عليها مع تحول الصراع إلى حرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: