منوعات ومجتمع

عمرو بركات يكتب : قصتى مع الوزير المستقيل خالد حنفى !

اثناء زيارته لبورسعيد كنت مكلف اثناء عملى بالمرور بمرافقته فى تحركاته… ولم يكن المحافظ سيادة اللواء سماح قنديل وقتها مرافقا له، واثناء مرورنا بعزبة ابو عوف جنوب بورسعيد لمح الوزير شيئا وتوقفت سيارته ونزل يجرى .. فلحقته فاذا به يقف امام عشة تجلس على بابها سيدة امامها بط ياكل من قصعة… بها خبز مبلول.. أخذ الوزير يسالها كام رغيف بتبليهم فى اليوم للبط.. ؟ وبتجيبيهم من اين؟ والرغيف بكام؟؟ ونظر الى من معه قائلاً”ان هذه السيدة تاكل بطها فى الشهر ب15جنيه تتحمل الدولة ما يعادل 150 جنيه من قيمته شهرياَ.. وهذا سبب ضياع الدعم وغلو الاسعار”… ونظرنا اليه جميعا باعجاب وكيف لمح هذه السيدة وما تفعله بهذه البداهة؟؟ ثم طلب منى انه يريد ان يجلس فترة الراحة على قهوة”سمارة”… فاتصلت بالسيد المحافظ.. واخطرته ان وزير التموين عاوز يقعد على قهوة سمارة.. فقال لى ونحن نضحك:” قعده…. واتصل بالبدرى فرغلى يجى يقعد معاه كمان”…….وفعلا ذهب الوزير لقهوة سمارة وجلس مع الناس يحدثهم ويتعرف على مطالبهم ويشرح خطته فى الخبز……

السؤال:هو كان فعلا كويس وبعدين فسد؟؟ ولا كان فاسد اصلا وبيشتغلنا؟؟ولا هو بيدفع ثمن مؤامرة عليه؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق