الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / جلال الشرقاوي ..الفن ضمن القوى الخلاقة القادرة علي مواجهة الإرهاب

جلال الشرقاوي ..الفن ضمن القوى الخلاقة القادرة علي مواجهة الإرهاب

كتبت-هالة ياقوت

منحت جامعة الملك عبدالعزيز وشاح الجامعة ، للمخرج جلال الشرقاوي علي هامش ندوة تكريمة ضمن فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الاسكندريه للمسرح العربي للمعاهد و الكليات المتخصصة ، و التي تحمل عنوان “الاستاذ في عيون الاجيال .. جلال الشرقاوي نموذجا” ، حيث قدم الوشاح عبدالله باحطاب مدير الأندية الطلابية للجامعة ، و الذي اكد ان جلال الشرقاوي هو اول من يحصل علي هذا الوشاح من مصر ، و الذي يمنح للمتميزين و المبدعين.

من جانبه عبر د. مدحت الكاشف وكيل المعهد العالى للفنون المسرحية عن سعادته لإدارته تلك الندوة، وأكد أن “الشرقاوى” رائد وعلامة فارقة في تاريخ المسرح المصري، فهو مخرج متعدد الاتجاهات ولكن مع الاحتفاظ بأسلوبه الفنى، فـ “الشرقاوى” مؤسسة مسرحية وعلمية وفنية متكاملة، حيث استطاع أن يشكل نقطة فارقة في مسرح القطاع الخاص والمسرح السياسي على وجه التحديد، ولذلك فجمهور مسرحه “مسرح الفن” كان يختلف تماما عن جمهور المسرح عموما.

وأشار “الكاشف” إلى أنه حظى بصحبة جلال الشرقاوى طوال 35 عاما ما بين الدراسة بالمعهد العالى للفنون المسرحية، وما بين الأعمال المسرحية التى شاركه فيها.

وعبرت د. سميرة محسن أستاذة التمثيل بالمعهد العالى للفنون المسرحية عن سعادتها لكونها إحدى طالبات جلال الشرقاوى، وذكرت موقفا حدث أثناء تدريسه لها حينما تأخرت على إحدى محاضراته خمس دقائق فقط، وذهبت إليه بملابس دورها دورها في فيلم “شئ من الخوف” بعدما تركت موقع التصوير مسرعة، ولكنه أبى أن يدخلها المحاضرة مؤكدا أنه لابد من احترام مواعيد المحاضرات.

وأضافت قائلة: “كان “الشرقاوى” يقوم بتحفيظنا المسرحية كاملة بأدوار رجالها ونسائها حتى نتقنها ونستطيع القيام بجميع الأدوار، وبالرغم من أنه يبدو قاسيا أمام طلابه، إلا أن بداخله قيما عطوفة وإنسانية، فهو أعطى لطلابه الكثير والكثير من معلومات فنية وقيم إنسانية”.

وأشارت أن علاقتها بـ “الشرقاوى” مازالت قوة جدا، كما أنها تعلمت منه احترام وقت المحاضرات والتشديد على حفظ وإتقان الأدوار والشخصيات المسرحية.

واختتمت حديثها مشيرة إلى أنه هنأها عند تعيينها معيدة بالمعهد العالى للفنون المسرحية ووثق فيها وتركها تنفذ أحد  المشروعات الخاصة به أثناء سفره.

وأثناء كلمته عبر جلال الشرقاوى عن سعادته بهذا التكريم، قائلا: “حاسس إن كفاح الـ 50 سنة اللي فاتوا خدت تمنهم اللحظة دي”، كما وجه الشكر لمؤسس المهرجان د. أشرف زكى لهذا النجاح المشهود في أول دورة للمهرجان، الذى سيشعر بنجاحه العديد من الأجيال الشابة خلال السنوات القادمة.

وأشار “الشرقاوى” إلى أنه تعلم الالتزام والنظام، وكان هذا أساس عمله في الفن طوال حياته، كما انتهز الفرصة لقول ملاحظتين عما حدث أثناء حفل افتتاح المهرجان، مشيرا إلى أنه لا يستطيع أن يتخلى عن دور المعلم، فأكد قائلا: “سمعت كثيرا مقولة “الفن قوى الناعمة” وهذا صحيح فالفن توأم للأمن ويستطيعان معا للقضاء على الإرهاب، ولكننى اعترض على وصف الفن بكلمة “الناعمة” لأن بها نوعا من وبقترح أن نسميه بـ “القوى الخلاقة” وأتمنى أن نستخدمه خلال السنوات المقبلة”.

وأضاف “الشرقاوى” أن ملاحظته الثانية كانت على الفيلم القصير الذى عرض أثناء الحفل الافتتاحي حينما تحدث الفنان محمد صبحي والناقد د. حسن عطية عن الموهبة، قائلا: “أنا أرى أن كلمة “الموهبة” غامضة وبلاغية، ولكن المصطلح الحقيقي لابد أن يكون القوة الداخلية للممثل، الذى إذا لم يتم تنميتها ستموت”.

قدم الندوة أستاذ الدراما والنقد محمد رفعت، وأدارها د. مدحت الكاشف، وحاوره على المنصة الفنانة د. سميرة محسن والمخرج مازن الغرباوي رئيس مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي.

الجدير بالذكر أن مهرجان الإسكندرية للمسرح العربي للمعاهد والكليات المتخصصة تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، وبدعم من الهيئة العربية للمسرح ، و أسسه د. أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، ويرأس تلك الدورة د. علاء عبد العزيز سليمان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: