الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / عيون سود … شعر : أشرف شبانه

عيون سود … شعر : أشرف شبانه

ما للفـــؤادِ و ما لها ؟!
أنَّ لَهــا عيــّــــنا مَـها

مـا إنْ رأىٰ هو كُحلَها
ويلٌ لهُ قـدْ رامــــَـــها

شمسٌ تُعانـــقُ ظِلَّها
ليـــلٌ يُراقصَ نَجمَـها

لحنٌ تَعـازَفَ حَولَــها
أنىٰ همستُ بهِ اسمَها

يا قرمـــزيٌ خالـَـــها
إني اشتهيـّــتُكَ كَرْمَها

أوَ قد رأيـتمْ مِثلـَـها ؟!
الشهدُ يمـلأُ جامَــها

جُرحي يقبلُ نصلـَـها
يا بسمَـها يا رسمَـها

أتُرىٰ أداعـبُ بالــَـها ؟
أ أكونُ منها حُلمَـها ؟

و لعلني و لعلـــَّـــها
يُمسي الأريــچُُ خِتامَها

#العيون_السود
#Ashraf_Shabana

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: