الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / دمشق تتلون من جديد سورية، وألوان الطيف

دمشق تتلون من جديد سورية، وألوان الطيف

تعاني سورية من أزمة خانقة منذ قرابة العقد الواحد من الزمن، جعلت من شوارعها أشباحاً باردة الظل تداهم بيوت الفقراء، وتؤرق نومهم.

اليوم وبعد أن عادت الحياة تدريجياً إليها، وبعد أن أمست دمشق آمنة كريمة، أصبحنا نرى الحياة في عروقها من جديد، بل وأصبح سكانها وقاطنيها جميعاً متماسكون ليثبتوا للحياة أنهم عادوا.

انطلق في الأمس “ماراثون الألوان” من “ساحة الأمويين” بدمشق بمشاركة شعبية واسعة ليلونوا مدينتهم من جديد، وقد رعت الماراثون وسائل إعلامية متعددة وحظي على قبول شعبي وفير، الأمر الذي جعل من فكرة إعادته من جديد قيد الحسبان.

تعددت الفعاليات الشعبية مؤخراً في محاولات حثيثة من الشعب السوري لإحياء بلدهم، فمن الماراثون إلى مسير الدراجات الهوائية إلى تزيين الشوارع والمعالم الرئيسية، يثبت السوريين جدارتهم واستحقاقهم للحياة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه تكثر في هذه الفترة من العالم الاحتفالات الشعبية بأعياد المسيحيون في سورية، الأمر الذي لم ينقطع حتى الآن، احتفالات أقل ما يقال عنها أنها شديدة الروعة للناظرين إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: