الرئيسية / كتاب وشعراء / رسول محمد رسول.. شعر.. غربان نزيلة: إلى شاعر كان هنا

رسول محمد رسول.. شعر.. غربان نزيلة: إلى شاعر كان هنا

 

أنا مثلكَ

مثلكَ أنتَ 

في ليلتكَ الأخيرة

قبل أن تموت

أجل قبل أن تموت

كنتَ تجلس في غرفتكَ الصامتة

وأنا أجلسُ مثلكَ

في غرفة شبيه بصمتك

لديّ خمس عُلب من الدواء

لخمسة أدواء لعينة

لديكَ مثلها

ربما أكثر.. وأكثر..

***

هربتَ من جنوب قاس

لتموت في جنوب القسوة

في قاعها

ولا أحد

لا أحد

وأنا مثلكَ

لا أحد معي سوى أدوائي ودوائي…

***

معي شاشة

مثلما التي معك 

أرى وطني، عبرها، يحترق

وتراه كذلك

نراه معاً

تعيثُ به الغربان النزيلة

تمزّقه

تبيح دمه

تنحر الأشلاء فيه

***

في آخر مرَّة رأيتكَ

كنتَ راجلاً نحو الجنوب في بغداد

من الجنوب أتيت

إلى الجنوب كنتَ تمشي..

وفي الجنوب تموت

تلك هي نبوءتُك

أتذكُر؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: