الرئيسية / منوعات ومجتمع / “نتفليكس” تثير الجدل بإعلان “المسيح” الذي يخرج من سوريا ويسير في القدس

“نتفليكس” تثير الجدل بإعلان “المسيح” الذي يخرج من سوريا ويسير في القدس

أثارت شبكة “نتفليكس” مجددا حالة واسعة من الجدل، بإطلاقها إعلانا ترويجيا لمسلسلها القادم، الذي يحمل اسم “المسيح”، المقرر عرضه في الأول من يناير/كانون الثاني 2020.

ورغم أن شبكة “نتفليكس” أطلقت الإعلان الترويجي قبل أيام قليلة، إلا أن عدد مشاهداته قارب على الـ6 مليون مشاهدة.

وطرحت نتفليكس في إعلانها الترويجي تساؤلا، طرح المزيد من التكهنات، جاء فيه: “مسيح قادم… من هو برأيكم؟”.

​وتكتمت إدارة “نتفليكس” عن الكشف عن هوية شخصية “المسيح” في مسلسلها، الذي سيكون من تأليف مايكل بتروني، وإخراج جيمس ماكتيغي، وبطولة الممثل البلجيكي التونسي الأصل، مهدي دهبي، والممثلة الأمريكية إيفا جيلر، في دور ضابطة الاستخبارات الأمريكية.

ولم يشر المسلسل إذا كان يقصد من تلك الشخصيات شخصيات مثل “المهدي المنتظر” أو “المسيح الدجال”، وترك كل الإجابات مفتوحة لزيادة تشويق الجمهور للمسلسل.

​ويظهر في الإعلان الترويجي، أعضاء في الاستخبارات الأمريكية يحققون مع رجل يحمل ملامح “يسوع المسيح” ويتجول في فضاء المسجد الأقصى يدّعي أنه يسلم رسالة من أبيه، ثم يسأله المحققون: “ماذا كنت تفعل في سوريا؟”.

وأوردت شبكة “نتفليكس” نبذة مختصرة عن المسلسل كتبت فيها: “يسعى ضابط الاستخبارات المركزية الأمريكية التحقيق مع شخصية جذابة، يعتقد أتباعه أنه قادر على أداء المعجزات… هل هو كيان إلهي أم مجرد فنان خطير؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: