السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / أين المفر ؟…. شعر : أحمد الكندودى

أين المفر ؟…. شعر : أحمد الكندودى

***أين المفر
أين من ذاك اليوم الأليم المفر
حين تشيخ..
ينتهي الرياء والمديح
يتقادفك الكبر والصريخ
تحمل عكازة وتَخِر
فالبصر حينها حديد
في الزوايا تلقى وحيد
بل في طابور الموتى تقف…
لملإ الحفر
فأين لك يا صاحبي…
ومن ذلك اليوم المفر
لن تنفعك القبة والمقام
انتفاخ البطن والحرام
ما نهبت والاخر أنً وصام
قطعة كتان وأزلام
كتاب فاحت سطوره…
خبثا وظلما ومنكر
سترى يا صاحبي ذاك المصير
وأنت تشهد وتنظر
ستتوسل الرجوع…
لتصلح ما فات بخشوع
ولن ينفعك الندم…
ولا التحسر
علة وجبروت كنت وضرر
فانتظر…
ويا صاحبي كيف سيلهو…
بك الزمان والقدر
ستبكي ولن ينفعك الضجر
فهي صرخات من نهبت أفراحهم
تطاردك ، أصِخْ وتبصر
اليوم يا صاحبي حساب
فإما جنان وإما سقر
وأنت اكتنزت الفضة والمرجان
بدمع معدوم كادح…
و منه كنت أفقر
فأين المفر
يوم تحصدك الأيام
فلا صاحب ولا مال
عجوز سكنه التلف…
وفي الضلالة والطغيان استقر
فاحذر أيها المتجبر
ويا من سرق الأحلام والأفراح
شرد اليمام وما فكر
عد الى رشدك وتذكر
أنه اتٍ ذاك اليوم فانتظر
فأين المفر ؟؟؟
***المغرب***الأديب والشاعر :أحمد الكندودي***

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: