الثلاثاء , يناير 28 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / مراهقٌ هذا الصباح..الشاعرة// ريناس نجيم// ليبيا

مراهقٌ هذا الصباح..الشاعرة// ريناس نجيم// ليبيا

مراهق هذا الصباح …
يتغزل بي ..
كلما مررت نحوه ..
يلقي على مسمعي ..
فساتين مغرية ..
يطالبني بـ ارتدائها ليلا ..
يحاول إقناع الشمس ..
بالعدول عن رأيها ..
بعد ليلة كادت أن تنسيه ..
دوره كـ صباح مراهق ..
انتشلني …
من اربعينيات الوحدة المظلمة ..

تعليق واحد

  1. الجميل في كل كلماتها انها حادة الحضور وواعدة.
    النص في تصوري عمل أخر يقف عتبات الضوء في عالم الشاعرة.
    الحقيقة أننا متابع لأعمالها في صفحتها عبر الفيس بوك بسم خالد محمد
    والحقيقة أننا واقع في سحر كلماتها الكاملة الحضور ….
    ريناس كلمة ونبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: