الأحد , أغسطس 9 2020
الرئيسية / أخبار مصر / سعفان” ومحافظ البحيرة يشهدان توقيع 36 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة 10%   لـ 6556 عاملا

سعفان” ومحافظ البحيرة يشهدان توقيع 36 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة 10%   لـ 6556 عاملا

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، واللواء هشام آمنه  محافظ البحيرة  توقيع اتفاقية عمل جماعية تقضى بصرف علاوة خاصة بنسبة 10%  من الأجر الأساسى أو ما يقابله فى المكافأة الشاملة فى 30 يونيو 2019 أو عند التعيين بالنسبة لمن يعين بعد هذا التاريخ بحد أدنى 75 جنيها .

وقال الوزير : إن هذه العلاوة تعد جزءا لا يتجزأ من الأجر ، وتضم إليه اعتبارا من أول يوليو 2019 ، ويستفيد منها 6556 عاملا فى 36 شركة في مجالات الغزل والنسيج والملابس، والزراعة ، والصناعات الغذائية .

ونصت الاتفاقيات على أن يعد ما تم صرفه من زيادات فى الأجر للعمال اعتبارا من أول يناير 2019 وحتى تاريخه جزءا من هذه العلاوة ، باستثناء العلاوة الدورية المشار إليها فى القانون 12 لسنة 2003 .

وقع الاتفاقيات رؤساء وممثلين عن 36 شركة ، وعن العمال، عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، بالصناعات الغذائية، وممثلا عن النقابة العامة للصناعات الغذئية ،وعن النقابة العامة لعمال الزراعة والري سامي رزق، بحضور السيد إبراهيم الخطيب وكيل الوزارة مدير مديرية القوى العاملة بالمحافظة .

وقال وزير القوى العاملة : إن صرف هذه العلاوة يأتى إيمانا من أصحاب الأعمال بمسئوليتهم الاجتماعية ، ومراعاة البعد الاجتماعى للعاملين وأسرهم ، وفى نفس الوقت فى إطار الدور الحيوى لأصحاب المصانع ورجال الأعمال والمستثمرين وشركات القطاع الخاص فى دفع عجلة التنمية ودعم الاستقرار الاجتماعى .

وأضاف أن الدولة المصرية تسعى بكامل طاقتها وكل جهدها لخدمة المواطن المصرى بصفةٍ عامة والعامل المصرى بصفةٍ خاصة ، بما تبذله من خطى جبارة غير مسبوقة من إنجازٍ كبير للمشروعات القومية العملاقة التى تضيفُ للاقتصاد المصرى قوة وتدعيما وازدهارًا .

وطالب الجميع ببذل المزيد من الجهد والعرق كل فى مكان عمله ، كى نسهم جميعا فى خلق نهضة شاملة تعم جميع النواحى والجوانب فى الدولة المصرية ، والمساهمة فى رفع أسهم الاقتصاد المصرى .

وأكد أن المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة المصرية ساهمت بشكل مباشر فى تحسين وضع الدولة المصرية بقيادة سياسية تحلم أن تكون مصر دائمًا بين مصاف الدول المتقدمة الرائدة اجتماعيا .

وقدم شكره للمحافظ ومديرية القوى العاملة بالبحيرة، وأصحاب الأعمال على المجهود الكبير الذى بذل لتوقيع هذه الاتفاقية ، بما يسهم فى تقديم خدمة للعمال مناشدًا باقى الشركات ورجال الأعمال أن يكونوا سباقين لتوقيع المزيد من الاتفاقيات .

وأكد الوزير أن الاهتمام بالعامل المصري ينبع من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بالمواطن المصري أشد الاهتمام كل في مجال عمله في كافة محافظات مصر، موجهًا الشباب ببدء حياة جديدة والتي لن تتأتى إلا بالاحتكاك المجتمعي كي تتكون عنده الخبرة اللازمة للوصول إلى ما يصبو إليه.

وقال سعفان إن بداية الفعل حلم، والرئيس يحلم بالانتقال بمصر إلى مصاف الدول المتقدمة، والشعب المصري بعمله الدؤوب خلف قيادته السياسية الحكيمة يستطيع أن يحقق ما نحلم به، باعتبار أن العمل هو أساس البناء والتقدم والازدهار لمصرنا الغالية.

ووجه الوزير رسالة لجميع الشعب المصري بصفة عامة وعمالها بصفة خاصة أن أخلصوا في أداء أعمالكم كي نحقق ما نحلم به من نجاح لوطننا، مؤكدًا أن النجاح قرين الإخلاص الذي لا يطلع عليه أحد سوى الله.

وقال أطلب منكم جميعًا أن تدافعوا عن وطننا وميراثنا لأولادنا بالإخلاص في العمل وبذل الغالي والنفيس للوصول بمصر إلى مكانتها اللائقة الرائدة.

وأضاف أن جميع مؤشرات الدولة المصرية في تحسن ملحوظ بفضل ما تقوم به الدولة من أعمال تعجز العقول عن استيعابها، الذي أدى إلى زيادة معدل النمو وخفض معدلات التضخم والبطالة.

وأعرب الوزير عن بالغ سعادته لتواجده بين رجال الصناعة في مصر، الأمر الذي يؤكد إحساسهم الكامل بمسئوليتهم عن عمال القطاع الخاص الذين يمثلون حوالي 25 مليون عامل أي نحو 80% من الاقتصاد المصري، معربًا عن فخره بما يراهُ من اهتمامٍ غير مسبوق من رجال الأعمال بتقديم العنصر البشري ممثلًا في العامل باعتباره أهم عنصر من عناصر الإنتاج ووضع اعتباره فوق كل اعتبار.

وأكد “سعفان” أن ما نراه اليوم لم يكن وليد المصادفة بل نتيجة جهد قوي ورسالة صادقة آلتها وزارة القوى العاملة على عاتقها لتغيير مفهوم المفاوضة بين أطراف العملية الإنتاجية، مع اعتبار أن الركيزة الأساسية لإنجاح هذه الاستراتيجية تتمثل في خلق نوع من أنواع التوافق بين طرفي العملية الإنتاجية لإعلاء الصالح العام.

وأشار إلى أن دور الوزارة يرتكز أساسًا على إيجاد نوع من أنواع التوازن دائمًا وأبدًا بين طرفي العملية الإنتاجية منبهًا أن: “مثلث الإنتاج يتكون من العمال وأصحاب الأعمال، وميزانٌ يزن الأمور ويضع آليات وأساليب التوافق المثمر بينهما هذا الميزان يتمثل في وزارة القوى العاملة”.

وأضاف أنه كان يتحتم لخلق مناخ إنتاجي مستقر أن تكون هناك رؤية وفكر جديدين للتعامل مع أصحاب الأعمال كي تتحقق فيهم الرغبة الأكيدة لحماية عمالهم طواعية وإقدامًا منهم بكل رضًا وقَبول، مؤكدًا أن هذا المناخ له مردود إيجابي كبير على الطرفين: “أصحاب الأعمال، والعمال”، ما يعودُ على الإنتاج القومي بالنفع والزيادة، وهو ما يصب أخيرًا في مصلحة الاقتصاد القومي المصري رفعًة لشأنه وتحسينًا لموقفه.

واختتم قائلًا: “نحتفي ونحتفلُ دائمًا بجميع عمال مصر ونؤكد على تواجدنا الدائم بين العمال ورجال الأعمال لخلق رؤية مستقبلية وإيجاد تقارب لحل ما قد يعترض الإنتاج من عقبات، أشكر أصحاب الأعمال على المبادرة، أشكر جميع عمال مصر، أنتم من أفضل العمال في العالم، مستقبل الصناعة المصرية آتٍ لا محالة، نعمل سويًا على دفع الإنتاج للأمام لخلق طفرة كبيرة في الاقتصاد ولن تكون إلا بكم يا عمال مصر”.

من جانبه قدم اللواء هشام آمنة خالص شكره لوزير القوى العاملة على اهتمامه البالغ بالعمال نظرًا لما يمثلونه من ركيزة أساسية من ركائز التنمية التي تعتمد عليها الدولة المصرية، مشيدًا بالأداء المشرف للوزارة ومديرياتها في خدمة كافة قضايا العمل والعمال.

وأكد المحافظ أهمية العمل وما يمثله من قيمة كبرى للمجتمع خاصة في ظل المشروعات القومية الكبرى التي تقوم بها الدولة المصرية خلف قيادتها السياسية وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وطالب من جميع الشباب اتخاذ أولى خطوات البدء باقتحام سوق العمل لتحقيق الرقي والازدهار لمصرنا الغالية.

وفي نفس السياق أكد السيد الخطيب مدير مديرية القوى العاملة بالبحيرة أن هذا المؤتمر وما به من إنجازات يأتي في إطار حرص الدولة على المواطن المصري، وتنفيذًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير حياة كريمة لجميع المصريين والحد من البطالة وخلق جيل جديد من شباب مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: