وبحسب ما أفادت  به شبكة “سكاي نيوز”، السبت، فقد قضت محكمة بريطانية في مدينة ليفريول بسجن أماني نور الصديقة السابقة للاعب ليفربول، شيي أوجو، بعد إدانتها في تمويل الارهاب.

وستقضي نور البالغة من العمر (21 عاما) 18 شهرا خلف القضبان بعدما اقنعت المحكمة بأن قدمت تمويلا للإرهاب، وإن كان صغيرا.

وتقول المحكمة إن الفتاة منحت مبلغ 34 جنيها استرلينيا (44 دولارا) إلى منظمة تطلق على نفسها “أيادي الرحمة”.

وأضافت أن نور تبرعت بالمبلغ عبر موقع “بي بال” المالي للمنظمة، رغم معرفتها أن الأموال قد تستخدم لأغراض إرهابية.

لكن الفتاة أنكرت التهمة الموجهة إليها، وقالت إنها كانت تعتقد أن الأموال ستستخدم لشراء الطعام للنساء والأطفال في سوريا التي مزقتها الحرب.

وكانت أماني نور تخطط من أجل الالتحاق بزوجها الذي كان يقاتل في سوريا.