الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / إبقى صديقتي: محمد الحبيب (الجزار الأنيق) – المغرب

إبقى صديقتي: محمد الحبيب (الجزار الأنيق) – المغرب


كُـونِي الـصَّـدِيـقَـةَ لَا أُرِيـدُ حَـبِـيبَةً
بِـقُـبُـولِ حُـبِّـكِ قَـدْ أَعِـيشُ قَـتِـيــلَا
كُونِي الصَّدِيقَةَ كَيْ تَـزِيـدَ بَـرَاءَتِي
زَمَنًا , وَتـبْـقَـى صَفْحَتِي إنْـجِـيــلَا
الـزَّيْـتُ وَ الـكِبْـرِيتُ هَـلْ تَتَـخَـيَّلِي
أَنَّ الهَـوَى قَـدْ لَا يَـصِـيـرُ فَـتِـيــلَا
سـَأُغَـلِّــقُ الأَبْوابَ عَنْـكِ زُلَيْخَـتِي
قَـدُّ الـقَـمِـيـصِ يُـؤَكِـدُ الـتَّـْفـعِـيــلَا
سَـنُـحَـرِّكُ الأَمْـواتَ لَوْ أَحْبَـبْتِـنِي
لا تـُطْرِئِي بِـمَـشَـاعِـرِي الـتَّعْـدِيـلَا
كَيْ لَا أَرَاكِ عَلَى بَيَاضِ وِسَادَتِـي
وَ يَـضِيـعُ لَيْلِي فِي الرُّؤى تَـقْبِيلَا
اِبْـقَيْ مَكَانَكِ,قَـدْ تَـفِـيـقُ غَرِيزَتِـي
فَـطَـهَارَتِي بِـكِ لَـنْ تَـدُومَ طَـوِيـلَا
الـحُـبُّ سِجْـنٌ , لَنْ أَعِـيـشَ مُـقَـيَّدًا
بِـمَـشَــاعِـرِي لِأَمُـوتَ فِـيكِ نَزِيلَا
عَــمْـيَـاءُ أَنْـتِ إِذَا تَـرَيْـنَـهُ جَـنَّـــةً
هَـذِي جَـهَـنَّـمُـنَـا, كَـفَـى تَـأْوِيـــلَا
لَا تَـفْـتَـحِـي بَابَ الجَحِيمِ صَدِيقَتِي
بَـابُ الهَـوَى لَا يَـعْـرِفُ الـتَّـقْـفِيلَا
لَا تَعْجَلِي , فِي الحُبِّ حَفْرُ قُبُورِنَا
لَا تَـفْـرَحِي فِي مَوْتِـنَـا تَـطْـبِـيـــلَا
لَا تَـذْبَـحِـيهَا فِي هَـوَاكِ صَدَاقَـتِي
حَـرْقَـا نُعَـذَّبُ بِـالـهَـوَى تَـنْـكِـيــلَا
نَـبْـكِي وَرَاءَ عُـيُـونِـنَا فَـتَـصَوَّرِي
هَـلْ تَـصْنَعِي مِنْ جَفْـنِكِ المِنْدِيلَا
وَالغِيـرَةُ الـعَـمْـيَاءُ تُـطْـفِئُ عَـقْـلَـنَا
وَحِـوَارُنَـا هَـذَا, يَـصِيـرُ صَلِـيــلَا
وَسَـتَـبْـرُكِـينَ عَـلَـى تَـنَـفُّـسِي كُلَّمَا
تَـتَـجَـسَّـسِيـنَ عَـلَى دَمِي تَحْلِـيـــلَا
وَسَـتُـكْـشَفُ الأَوْرَاقُ إِنْ عَاشَرْتِنِي
قُـرْبُ الـمَـسَافَـةِ يَـفْـضَـحُ التَّـمْثِيلَا
سَـتَـمَـلُّ ألْـعَابَ الهَـوَى أَجْـسَادُنَــا
وَسَـنَـشْـتَـهِـي عَـنْ بَعْضِنَا التَّبْدِيلَا
وَ سَـتَـفْـتَحِينَ مَعَ الوُحُوشِ عَلَاقَـةً
تَـتَـصَاعَـدِيـنَ شَرَاسَـةً وَعَـوِيــــلَا
يَـتَـنَـفَّـسُ الرُوتِيـنُ تَحْتَ ضُلُوعِـنَا
وَيَـكُـونُ فِـيـكِ تَـوَرُّطِي تَـكْـبِـيــلَا
لَا تَـزْعَـلِي مِـنِّي فَهَـذِهِ لَـحْظَـتِــي
لِأَكُــونَ حُـرًا, أَوْ أَكُـونَ ذَلِـيــــلَا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: