الرئيسية / ثقافة وفنون / ينام السؤال…..قصيده للشاعر عدنان العمري

ينام السؤال…..قصيده للشاعر عدنان العمري

ينام السؤال
على كف صبية
طاعنة بالحنطة
تترجم خد الشمس
قبرةٌ وندى
سمرقندية النحر
عَمانية الهوى
جامحة كـ ليل العشاق السهرانين
و حين يموت النهر
يولد من بين قمرين
منحوتين بالشرر الأسمر…
كلانا يا صغيرتي
نسكن مسافةً نزافةً بالأسى
تعالي
فكل فصلٍ خلاكِ
فصلٌ عابرٌ
فصلٌ كان وأنتسى
تعالي
خلف غزالة الخيال
بعيداً عن وطنٍ
يشبه صبية من تعب
و ركناً من نزوات
يجتره العابرون
و نحن اللا نشبه
إلا حشدٌ من خشب
من التصفيق يذوب ..
تعالي
حد البحر
رفيق الجرح
حد الجرح رفيق الملح
تعالي
و سقسقي جدولاً
أبهر من نهرٍ بين الزغب
و جري قطع آيائل آيلة للعطش
و أورديها
تعالي
يا ال ماطرتني
ارتجافاً و فزعا
أتصعدك
حد وجه إله ضائع مني
حتى أبعد
حد وجهك
حتى أقرب…
… .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *