السبت , مايو 30 2020

الرئيسية / فيس وتويتر / أحمد الكناني يكتب :مصر بين مؤامرات اسرائيل وتركيا

أحمد الكناني يكتب :مصر بين مؤامرات اسرائيل وتركيا

اسرائيل هي العدو الأول لمصر والعرب. وستظل كذلك، فهي العدو الأصيل والثابت. اسرائيل أخطر دولة، على مصر في المنطقة والعالم، لأنها صاحبة مشروع عدواني توسعي، على حساب مصر وكل العرب .
وهذا المشروع العدواني التوسعي الاسرائيلي، لايتغير ولايتبدل، بمرور الزمن، لأن لدى اسرائيل استراتيجية ثابتة وراسخة، تستخدم من أجل تحقيقيها كل القوة العدوانية دوما، وتمررها بإتفاقيات سلام أحيانا. بدليل مذابحها وحروبها المتواصلة، التي لاتنتهي بحق الفلسطينيين ومصر وسوريا ولبنان .
ولن تكون اسرائيل دولة صديقة بأي حال، ولايصح التعامل معها كذلك، مهما كان بيننا وبينها من اتفاقيات، لأنها لاتحترم أية اتفاقية، إلا وهي كارهة. والدليل على ذلك، أنها فرغت اتفاقية أوسلو من كل بنودها، وألقت بها في سلة القمامة، عندما سنحت لها الفرصة. وبدليل مؤمراتها التي لاتتوقف ضد مصر، سعيا لإضعافها داخليا وخارحيا، وتآمرها مع أثيوبيا، في قضية سد النهضة .
ولكن للأسف هناك بعض الدول في منطقتنا، ممن تنتمي إلى الاسلام، ومنها تركيا وايران، تمارس، في المنطقة العربية، مشروعات عدوان توسعية، مماثلة لإسرائيل، على حساب مصر والمنطقة العربية، دون وازع من دين أو قانون، لأنها تمنح مصالحها ومخططاتها التوسعية الأفضليه، على أخوة الدين، وعلى كل شيئ .
وهذا هو حال تركيا، مع مصر، منذ سنوات، فقد دعمت الإرهاب في سيناء، وفي ليبيا لضرب مصر وارهاقها عسكريا وسياسيا واقتصاديا .كما تتعمد تهديد حقوق مصر في غاز البحر المتوسط، وتهديد الأمن القومي المصري ، بشكل مباشر، هذه الأيام، بإرسال إرهابيين وقوات عسكرية تركية إلى ليبيا، دون أن تهتم بأن الإسلام يحرم، ذلك لأنه نوع من البغي والعدوان، على الحقوق والحرمات، ودون ان تهتم بأن القانون الدولي لايقر ماتفعله، بل يرفضه ويدينه.
إن تركيا، بما تفعله ضد مصر ، تضع نفسها- طوعا- في خانة العدو، مما يستوجب مواجهتها، ومواجهة كل من يتحالف معها، ومل من بعاونها في مؤمراتها. وهذا حق مكفول شرعا وقانونا. فالآسلام يحرم البغي والعدوان، ويحض على مواجهة البغاة والمعتدين، ولو كانوا مسلمين، كما أن القانون الدولي يمنح مصر كل الحق في التصدى لكل أشكال العدوان والمؤامرات التركية على الأمن القومي المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: