الأربعاء , أغسطس 12 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / لستِ امراةً من دوني..الشاعر🌹محمد الحبيب🌹 المغرب

لستِ امراةً من دوني..الشاعر🌹محمد الحبيب🌹 المغرب

** لَسْتِ اِمْرَأَةً مِنْ دُونِي **

لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
خَارِجَ سُلْطَةِ أَنْفَاسِي
وَنُفُوذِ ظِلَالِي
وَ مُنَاخِ عِنَاقَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
مِنْ دُونِ عُيُونِي
مِنْ دُونِ شِفَاهِي
مِنْ دُونِ أَصَابِعِ كَفِي
مِنْ دُونِ الرَّقْصِ عَلَى خَطَوَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
مِنْ دُونِ فَمِي
مِنْ دُونِ تَقَبُّلِ زُمْرَاتِ دَمِي
مِنْ دُونِ تَمَاسُكِ ذَرَّاتِكِ فِي ذَرَّاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
مِنْ دُونِ طُقُوسِي
مِنْ دُونِ جُنُونِي وَحَمَاقَاتِي
يَا نِصْفَ اِمْرَأَةٍ
يَا رُبْعَ اِمْرَأَةٍ
يَا لَا شَيْءَ اِمْرَأَةٍ
مَاذَا سَتَكُونِينَ إِذَا مَا كُنْتُ أَنَا
رَاهِبَةً سَتَعِيشِينَ
طِوَالَ الْعُمْرِ بَيَاتًا شَتْوِيَّا
إِنْ لَمْ أُدْخِلْكِ أَنَا لِلدِّفْئِ وَ لِلرَّقْصِ وَ لِلسُّكْرِ بِحَانَاتِي
كَيْفَ تَكُونِينَ اِمْرَأَةً
وَبِكُلِّ مَقَايِيسِ الْأُنْثَى
مِنْ دُونِ مُغَامَرَتِي
مِنْ دُونِ مّقَامَرَتِي
شَرْنَقَةً سَتَمُوتِينَ إِذَا لَمْ
تَحْمِلْكِ إِلَى النَّارِ جَنَاحَاتِي
صَنَمًا بِلَّوْرِيًا يَتَعَرَّضُ جِسْمُكِ
لِلْكَسْرِ وَ لِلْقَهْرِ
لِظُلْمِ الدَّهْرِ
إِذَا أَوْقَفْتُ أَنَا عَنْكِ خُمُورَ حُرُوفِي
وَ عَقَاقِيرَ كِتَابَاتِي
كَيْفَ تَكُونِينَ اِمْرَأَةً مِنْ دُونِي
فَسَيَبْقَى نَهْدُكِ مَبْنِيًّا لِلْمَجْهُولِ
وَ لِلْإِسْكَانِ إِذَا
لَمْ أَرْفَعْهُ بِضَمَّةِ صَدْرِي
أَوْ يَطْرَأُ فَوْقَ الْحَلْمَةِ إِعْرَابُ لِسَانِي
أَوْ حَرَكَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
حَتَى يَتَعَلَّمَ جَهْلُ شِفَاهِكِ
عَزْفَ النُّوتَةِ فَوْقَ شِفَاهِي
حَتَى تَتَعَلَّم أَوْتَارُ شِفَاهِكِ
رُبْعَ التُّونِ وَ نِصْفَ التُّونِ
وَكُلَّ التُّونِ وَتُصْبِحُ آهَاتُكِ نُوتَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
بِنَشَازِكِ في قُبْلَتُكِ الْأُوْلَى
لَا تُثْقِنُ عَزْفَ , الدُو, رِي , مِي
فَا , صُو, لَا , سِي , ضُو
فِي سُلَّمِ صُولْفِيجِ القُبُلَاتِ
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
حَتَى تَنْضُجَ قُبْلَتُكِ الْأُخْرَى
لِتَصِيرَ شِفَاهُكِ سَمْفُونِيَةً
وَلَسَانُكِ مُوسِيقَارًا أُوبِّيرَالِيًّا
يَتَحَدَّى
كُرْدِي عَجَمِي
سِيكَايَا وَ صَبَايَا
وَ حِجَازِي نَهَوَنْدِي وَ بَيَاتِي
كَيْفَ تَكُونِينَ اِمْرَأَةً أنْثَى
مِنْ دُونِ تَهَشّمِ ضِلْعِكِ فِي حُضْنِي
مِنْ دُونِ دُخُولِكِ غَيْبُوبَةَ أَنْفَاسِي
وَاسْتِنْشَاقِكِ سُمَّ
الْأُكْسِيدِ الْكَرْبُونِيِّ الثَّالِثِ مِنْ رِئَتِي
وَبِدُونِ حُرُوقِ الدَّرَجَاتِ الْأُولَى
مِنْ بَصَمَاتِي
فَاشِلَةٌ دَوْلَتُكِ الدُّسْتُورِيَةُ الْلَّا أنْثَى
خَارِجَ فَوْضَى أَحْضَانِي
وَ فَسَادِ شِفَاهِي
وَتَسَيُّبِ مِيلِيشْيَا لَمَسَاتِي
هَرْطَقَةُ اِمْرَأَةٍ أَنْتِ
مَاكِيتُ اِمْرَأَةٍ أَنْتِ (maket )
وَتُرَّاهَةُ أنْثَى
أكْذُوبَةُ أنْثَى
إِنْ لَمْ تَتَبَنَّيْ إِدْيُولُوجِيَتِي
وَ بْرَغْمَاتِيَتِي
مِكْيَافِلِّيَتِي
اِمْبِرْيَالِيَتِي
رَادِيكَالَيَتِي
إِخْوَانِيَتِي
وَضَرُورَاتِ الْمَحْظُورَاتِ
لَا بُرْجُوَازِيَةً وَ أَرِسْتُقْرَاطِيَةً
فِي الْحُبِّ وَفِي الْحَرْبِ سِوَى هَمَجِيَّتِنَا
فَحَمَامُ الْأمَرَاءِ حَمَامُ الْفُقَرَاءِ إِذَا يُؤْتَى
لَا يُتَّبَعُ الْإِيتِكِيتُ وَيُرْفَعُ كُلُّ تَكَلُّفِنَا
فَأَنَا رَجُلٌ بَدَوِيٌّ غَجَرِيٌّ وَبِدَائِيٌّ
لَا أَتَعَامَلُ فِي مَأدُبَةِ الْأنْثَى
بِأَنَاقَاتِ سَكَاكِينِي
وَ بِدِبْلُومَاسِيَةِ الشَّوْكَاتِ
أَنْتِ بِدُونِي اِمْرَأَةٌ قُطْبِيَةٌ
مُتَجَمِّدَةٌ تَحْتَ الصِّفْرِ
وَ تَحْتَ الْقَبْرِ
وَلَا أَنْفَاسَ بِصَدْرِكِ
لَا نَبْضَ بِقَلْبِكِ حَتَّى
أٌُسْعِفَ جٌثْمَانَكِ فِي غُرْفَةِ إِنْعَاشِي
حَتَى أَصْدِمَ نَهْدَيْكِ بِفُولْتَاتِ أَكُفِّي
وَ يُعِيدُكِ لِلدُّنْيَا
أُكْسِيجِينُ شِفَاهِي
وَتُضَخُّ دِمَاؤُكِ مِنْ نَبَضَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
مِنْ دُونِ تَشَابُكِ كَفْيْنَا
حَتَى يُصْبِحَ شْرْيَانُكِ خَطَّ يَدِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
مِنْ دُونِ دُخُولِكِ فِي أَغْلِفَتِي
مِنْ دُونِ تَوَحُّدِ جِسْمِكِ فِي جَسَدِي
لِتَكُونِينَ اِمْرَأَةً أنْثَى
لَابُدَّ وَ أَنْ
تَتَضَاعَفَ مُسْتَوَيَاتُ حَرَارَةِ جِسْمِكِ
فِي حُضْنِي عَارِيَةً
لِلْإِثْنَيْنِ وِ سَبْعِينَ وَنِصْفَ
عَلَى سُلَّمِ مِقْيَاسِ مَسَامَاتِي
مِنْ دُونِي أَنْتِ اِمْرَأَةٌ
لَا لَوْنَ بِعَيْنَيْكِ
وَلَا نَكْهَةَ فِي شَعْرِكِ
لَا خَطَ بِكَفِكِ
أَنْتِ اِمْرَأَةٌ خَامٌ
تَحْتَاجِينَ إلَى تَكْرِيرِكِ
تَدْوِيرِكِ
تَحْمِيصِكِ
حَتَى تَصْرُخَ نَكْهَاتُ أُنُوثَتِكِ الْفَّوَاحَةُ
مِنْ دَاخِلِ آتُونِ عِنَاقَاتِي
لَا لَسْتِ اِمْرَأَةً
حَتَى تَنْسِينَ مَعِي
كُلَّ طُفُولَتِكِ كُلَّ بَرَاءَتِكِ
تَنْسِينَ حِكَايَةَ آلِيسَ بِأَرْضِ عَجَائِبِهَا
قِصَّةَ سَنْدْرِيلَا
وَ أَمِيرَةُ سَبْعَةِ أَقْزَامٍ
كَيْ لَا يُصْبِحَ نَهْدُكِ فِي
آخِرِ عُمْرِهِ (فِيرْمِينَا دَازَا ) (firmina daza)
بِرِوَايَةِ (حُبٍ فِي زَمَنِ الْكُولِيرَا)
وَتَضِيعُ عَلَيْكِ أَسَاطِيرِي و حِكَيَاتِي
كَيْفَ سَيَفْخَرُ جِسْمُكِ بِالتَّارِيخِ وَبِالْجُغْرَافْيَا
مَاذَا يُرْوَى مِنْ إِلْيَاذَةِ أنْثَى
وَخُرَافَةَ نَهْدِكِ فِي الْمِيثولُوجْيَا
إِنْ لَمْ أَسْقُطْ
فِي اِسْبَرْطَةَ أَفْخَاذِكِ
أَوْ أَخْسِرَ فِي
طَرْوَادَةَ أَرْدَافِـكِ بَعْضًا مِنْ غَـزَوَاتِي
كَيْفَ سَيَحْكِي النَّهْدُ ثَقَافَتَهُ
كَيْفَ يُوَثِّقُ لِلْأَجْيَالِ عَـرَاقَتَهُ
إِنْ لَمْ أَتْرُكْ فِي أَهْرَامِكِ آثَارِي
وَ أُحَنِّطُ فِي نَهْدِكِ
مُمْيَاوَاتِي
وَأُخَلِّدُ لِلتَّارِيخِ
بِجِلْدِكِ كُلَّ نُقُوشِ حَضَارَاتِي .

الشاعر الجزار الأنيق

2 تعليقان

  1. قمة في الروعة نعم امرأة بدون وجود رجل يشعرها بأنوثتها لا تكون إمرأة كاملة أحييك شاعرنا كلمات رائعة لك كل الود والتقدير ❤🌷🌹

  2. نجية اليوبي

    لست امرأة من دوني اعتراف رجل ان المرأة من دونه ليست امراةوانا كامرأة اقول ان المرأة مهما علت واينما وصلت لن تجد سعادتها إلا مع رجل يقدر انوثتها رجل يقدرمشاعرها واحاسيسها رجل يعرف متى يسعدها وماذايسعدها ومتى تكون امرأة؟ وكيف يجعلها امراةفتحية للشاعر المميز الجزار الانيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: