الإثنين , يونيو 1 2020
الرئيسية / أخبار التعليم / وفد دولي يزور الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان بضواحي مراكش

وفد دولي يزور الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان بضواحي مراكش

كتب:عبد الرزاق القاروني

على هامش احتضان مراكش لفعاليات الدورة 33 للمؤتمر العالمي من أجل فعالية وتطوير المدارس، خلال الفترة الممتدة من 06 إلى 10 يناير 2020 بمراكش، قام وفد دولي من المشاركين في هذا المؤتمر بزيارة الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان بجماعة الوداية، ضواحي مراكش، رفقة إطار من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، بهدف التعرف، عن كثب، على سير العملية التعليمية بهذه المؤسسة.

وفي مستهل هذه الزيارة، ألقى أحمد الكماني، مدير الثانوية الإعدادية، كلمة تطرق فيها إلى مشروع المؤسسة الذي يتمحور حول تجويد مؤشرات التمدرس، خاصة تلك المتعلقة بتأهيل المتمدرسة القروية ومحاربة التسرب المدرسي في صفوف الفتيات، إضافة إلى تحسين نسبة النجاح في المستوى الإشهادي.

وعرفت هذه الزيارة تنظيم مجموعة من الأنشطة الغنية والمتنوعة على شرف الوفد الزائر، من أبرزها: مشاهدة عرض مسرحي يحمل عنوان “أمل” وفيلم تربوي قصير موسوم بـ”عائدة”، علاوة على وثيقة بصرية تستعرض جميع أنشطة المؤسسة، برسم الموسم الدراسي المنصرم. ثم اطلع الضيوف على مختلف العمليات الإجرائية لتنزيل مشروع دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي (APT2C)، وبعض المنجزات في مجال القصة المصورة، على صعيد المؤسسة.

إثر ذلك، قام أعضاء الوفد بزيارة مختلف مرافق المؤسسة، وقد خلفت هذه الزيارة صدى طيبا لديهم، حيث استحسنوا المجهودات الجبارة المبذولة، على صعيدها، من أجل الاهتمام والعناية بالتلميذات والسعي الحثيث إلى إدماجهن في الحياة المدرسية. كما شكروا طاقم المؤسسة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين ما فتئ المغاربة يتحلون بهما، في مختلف المحافل وعلى مر السنين.

وفي الختام، تم توزيع هدايا رمزية على الضيوف، ليتناول، من جديد، مدير المؤسسة الكلمة منوها بعمل اللجنة المنظمة لهذا الحدث الدولي الهام، ومعربا عن استعداد جميع مكونات الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان للانخراط التام والدائم في كل مبادرة، من شأنها خدمة الناشئة والمدرسة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: