الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / سرطان الروح…..شعر محمد علاء الدين

سرطان الروح…..شعر محمد علاء الدين

ربما أنت الآن في الجنة
أنت وكل رفاق غرفة الكيماوي
متكئين على الآرائك
تستمتعون بوقتكم
ولا تعبئون كثيرا بما مضى
ربما
أنتم الآن تتسامرون
كما كنتم تتسامرون في الدنيا
لتطووا بالأمل والحلم
وقت أقتناص قطرات محلول الكيماوي نضارة آجسادكم وصلابة الأعصاب
أنتم الآن لا تشعرون بالخجل
فالجميع في الجنة
جردا
مردا
جعدا
أنتم الآن لا تشعرون بالألم
ذاك الذي آنتصرتم عليه في الدنيا بحب الحياة
فأورثكم الله حياة أخرى
ذات نعيم مقيم
ربما
لم ينتصر السرطان عليكم
بل أنتم المنتصرون
أما أنا
فلم يصب هذا اللعين جسدي بشيء
لكن أصاب الروح
فسرطان الروح ينهش في حلمي
كما تنهش الأرض جيفتها
يوصد أبواب الذاكرة
ويقتل رغبتي في الحياة
سرطان الروح يقتل حتى رغبتي في الحزن
والبكاء
فالألم يخنق الروح
يعصرها
بقبضة من حديد
ويصفيها
بإنتشاء
سرطان الروح
يقتل
الحياة
لكني لم أفقد أبدا ما أورثتني أياه
من حرية
وكبرياء
و..
والحب
نعم
الحب
أين أنا الآن
أأنا في الجنة؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: