الثلاثاء , يناير 21 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / سيد كراويه يكتب :كتاب بول كينيدى

سيد كراويه يكتب :كتاب بول كينيدى

من الكتابات التى جذبت الاهتمام فى الثمانينات كتاب بول كينيدى : ” قيام وسقوط القوى العظمى ” الكتاب أساسا بيتكلم عن فرضية أن سقوط الأمبراطوريات العظمى فى التاريخ يكون أساسا أن مواردها لم تعد كافية للإحتفاظ بتوسعاتها وبتتراكم أسباب الضعف حتى تنهار ، ودا معناه أن هناك اساس مادى والقدرة على توفير فائض اقتصادى ومالى قادر على الإحتفاظ على حدود الامبراطوريات . كان من ضمن أبرز الحالات التى اعتمد عليها كينيدى هى حالة الامبراطورية العثمانية ، وكيف ترسب العجز عبر زمن طويل نسبيا ( كنت مستغرب من الذين تناولوا الامبراطورية العثمانية العام الماضى وكأن قيامها مجددا أمر يخص فقط إرادة أن تقوم سواء من حكام تركيا أو تيار الاسلام السياسى وكأن لم يدرس انهيارها هى بالذات كتطبيق لقوانين حتمية الإنهيار لأسباب توافره الذى أمتلكت هى بالذات نماذج ناصعة عليه ) . المهم أن الطموح الروسى / التركى لاستعادة نشاط امبراطورى لايملكون تكلفته التى هى ليست مجرد ارادة ولا حلم امبراطورى ولا حتى تفوق عسكرى ، هو فى الحقيقة زيادة فى تأزم اقتصادياتهم التى لن تستطيع ليس فقط الإنفاق على هذا التوسع والتمدد ، ولكنها لن تستطيع كإقتصاديات إعتمادية ( سواء ريعية فى الجانب الروسى ، أو مدينة ومعتمدة على القدرة على خدمة الديون فى الجانب التركى ) فالمغامرة السياسية تحت وهم فائض القوة ، وانسحاب القوى الأخرى التى رغم مشاكلها وازماتها مازال ناتجها القومى اضعاف مضاعفة لناتج روسيا وتركيا ، بالاضافة لنسبته العالية من الناتج القومى العالمى ، فالحقيقة لاأرى أى حكمة من الإغراق فى احلام يقظة استعادت الإمبراطوريات الغاربة سواء سوفيتية أو عثمانية ، فهم أقرب لمغامرة عبد الناصر فى اليمن عندما استنزف الوجود فيها الإقتصاد المصرى لدرجة أننا دخلنا حرب 67 فى ظل تقشف وتخفيض ضخم لميزانية الجيش لتوفير بند مصاريف حرب اليمن التى استغلها كل من السعودية واسرائيل وورائهم أمريكا والغرب فى استنزاف الاقتصاد المصرى ، ومن جانب حماقة صدام الذى هئ له أن له دور لفرض نفوذ فى منطقة الخليج ورط العراق فى نسف احتياطيه الضخم بمقاييس اياميه والخروج من حربه مع ايران مدينا وعلى ابواب الكارثة .. يبدو ان اردوغان وبوتين يسرعون ناحية مأزق من هذا النوع .. هذا من جانبهم .. لكنهم مع حماقتهم وخسائرهم سوف يتركون خرائب فى المناطق التى تواجدوا فيها سواء سوريا أو ليبيا أو عموم المنطقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: