الرئيسية / أخبار الرياضة / مصطفى أبو شامية يكتب : رحيل نجم المحلة “عادل أحمد” أبو رجل طرشة !

مصطفى أبو شامية يكتب : رحيل نجم المحلة “عادل أحمد” أبو رجل طرشة !

رحيل الدنجوان أبو رجل طرشة ..

كتب / مصطفى أبوشامية
فقدت الكرة المصرية واحداً من نجومها الكبار وهو اللاعب ” عادل أحمد ” مهاجم غزل المحلة ومنتخب مصر فى فترة الخمسينيات والستينيات
والذى رحل عن عالمنا عصر اليوم ، عادل أحمد تألق مع فريق الفلاحين الشهير لاعبا ومدربا
وشارك مع منتخب مصر فى دورة ألعاب البحر المتوسط بنابولى عام 63 وحقق معه الفوز بدورة الصداقة بأندونسيا فى نفس العام ..
ولد عادل أحمد عام 1937 بحى محرم بك بالإسكندرية واكتشف موهبته كابتن الديبة نجم فريق الاتحاد السكندرى
وضمه لصفوفه عام 1952 وعمره لم يتجاوز 15 عاما بعدها انتقل لصفوف السكة الحديد ولمع اسمه مع نجومه الكبار
أمثال أبوسريع وصبحى تقل والشبهى وعلى عبد الخالق وعندما شاهده اللاعب الدولى القديم ممدوح مختار صقر المشرف على الكرة بالمحلة
سارع بضمه إلى صفوف الفريق عام 57 ليصبح من العناصر الأساسية مع خورشيد والبهنسى وأنور سليم والمعداوى وأحمد حمادة ،
وقد تولى الراحل مسئولية كابتن الفريق لمدة عشر سنوات فى حالة غياب الحارس العملاق فتحى خورشيد
وكان نادى غزل المحلة هو عشقه الأول والأخير لدرجة أنه رفض عرضا مغريا من المايسترو صالح سليم وصديقه الممثل العالمى عمر الشريف
من أجل الانتقال لصفوف القلعة الحمراء بعد أن طلبا لقائه داخل حديقة النادى الأهلى عن طريق زميله بالمنتخب طارق سليم عقب العودة من إيطاليا ..
وربما لايعرف الكثيرين أن عادل أحمد تلقى أيضا عرضا للتمثيل من النجم الشهير أحمد رمزى عندما جاء إلى المحلة لتصوير فيلم ” حياة وأمل ” عام 1961
حيث تولى الراحل تدريبه وإعداده لأداء دوره فى الفيلم الذى كان يقوم فيه بدور مهندس ولاعب كرة بشركة غزل المحلة
وصار بينهما صداقة كبيرة ونصحه بالسفر معه إلى القاهرة لأنه يملك وجه سينمائى يصلح للتمثيل أو العمل فى مجال التدريب
بعد أن جعل منه لاعب كبير وبالفعل اتجه عادل أحمد إلى التدريب عقب إعتزال الكرة بسبب نكسة 67
وعمل مساعدا للكابتن الكبير محمد الجندى ولمستر إيفان اليوغسلافى
ثم قاد المحلة للفوز ببطولة الدورى العام سنة 1973 كمدرب مع الراحل أحمد حماده ..
ومن أبرز أهدافه التى أثارت جدلا كبيرا فى بداية الستينات هدفه الملغى فى شباك الزمالك بمسابقة الدورى عندما سدد صاروخا من 30 ياردة بقدمه اليسرى
لكن الكرة اصطدمت بالقائم الحديد الداخلى لترتد من قوتها إلى منتصف الملعب وفوجىء الجميع بحكم اللقاء صبحى نصير يشير باستئناف اللعب
وعدم احتساب الهدف وسط ذهول الجميع ومنهم شاهين حارس الزمالك
الذى وقف يشد فى شعره حزنا على اهتزاز شباكه لتندلع بعدها أحداث عنف وشغب كبيرين داخل وخارج الملعب
وامتدت لشوارع المحلة حتى ساعات متأخرة من الليل خاصة أن المباراة انتهت بهزيمة غير مستحقة للمحلة بهدف سجله حماده إمام فى آخر دقيقة ..
وقد خرجت صحيفة المساء بصورة للهدف التقطها مصورالجريدة ” وليم مرقص ” وكتبت تقول ” هدف صحيح ملغى لأبو رجل طرشه ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: