السبت , يوليو 4 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / ثلج -شعر محمد عطوي:

ثلج -شعر محمد عطوي:

#الثلج

لحاف الثّـلج غـطّانا
ودفء الغيث أحيانا

يجود الله في عسر
و يسـر الله ما خـانا

جـبال الثّـلج أرزاق
بـه الرّحمـن أروانـا

له في الأرض إنبات
و بـالإنـبـات غـذّانـا

من الشّبّاك أطلـلت
رأيت الثّلج يغشانا

فأهـلا! قلت للثلج
وما أخشاه أكفـانا

يلف الأرض إكراما
ليحيا المـرء أزمانا

و للأمـطـار مـوسيقا
تقي الأرواح أشجانا

لهافي العزف أشواق
وكان العـزف تحـنانا

له أغلـقـت مريائي
وكان السّمع ميزانا

فقـصف الرّعد تسـبيح
سرى في الكون ألحانا

و عزف البرق أنوار
إلى من سار حيرانا

وكان الريح قيـثارا
بعزف الحـبّ أبكانا

تركت النّوم مطواعا
قضيت الليل سهرانا

ليشدو القلب مطرابا
و تـمـلا النّفس إيمانا

وقد صليت تحميدا
بشكـر الله فـرحـانـا

ومثل الصقر قد طرت
فـجلـتُ الليل أكـوانـا

وفي قلبي سرى حب
غـريـب كـان بـركانـا

بقرب الله حلّقت
لـه قدّمت قـربانا

لقد جادت لنا الدنيا
مـسـرّاتٍ و ألـوانـا

و ما عيب بها قط
بكون العـبد إنسانا

رزقنا الأرض أثمارا
وكان العيش مجّانا

فـهذي السُّحْـب لألاءٌ
وتغدو الأرض مرجانا

من الأمواه قد جئنا
و بـالأمـواه سقـيـانا

فـأرض الله فـردوس
وفي الفردوس مَحْيانا

وبعض الإنس شيطان
يعـيش الفـسق أحيانا

ويمضي مثل ثعبان
يَفُـحّ السّـمّ غلـطانا

وينسى حقّ إخوانٍ
و كان الناس إخوانا
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: