الأربعاء , فبراير 26 2020

الرئيسية / إسهامات القراء / المُستشار محمد خليفة يُشعر: منصورٌ أنا

المُستشار محمد خليفة يُشعر: منصورٌ أنا

من فوق بساط الريح بدور على الدوا
من كل حتة ارض اخدت حفنة من تراب
قلبي اللى غاب عن عيونى سنين طويلة
قالى لأ مش هسيب حق اللى غاب
مش هسيب حق اللىضحى بعمره
وساب عياله وفى حضن الموت اترمى
مش هسيب حق اللى ولده
كل اليوم الصبح بيدور عليه
ويسأل امه ابويا فين
وهو ليه راح السما
*****************
مش هسيب حق اللى شال سلاحة
وفي حضن الليل اترمى
يحمي الكماين والمداين
يحمى الكنايس والمأذن
والعيال في المدرسة
******************
والموتُ في وجهِ الصباحِ قد ابْتَسم
والخوف فى قلب السباع قد انْقسم
ما عادَ شئُ فى الثنايا وفى الخفايا نهابهُ
كل الجسورِ التى يوماً بناها الزمن
……………………جسراً لنا
كل احلامِ الصبايا والشبابِ والشيوخ
……………………. احلامنا
انا نهاب ان نعيش وفي ارضنا
دمعةُ امِ على شهيد قد فقد
***********************
ياما الفرح يوم ما اجيب حق اسماعيل
يوم ما اكتب جوه قلب كل واحد
فتحي راجل مات شهيد
يوم ما اصحى الفرح تانى
في قلب ام عبد الحميد
ياما الفرح مش جواز وزفه
ولا شهرين فسح وعيال وخلفه
الفرح فرحى لما اجيب حق اللى مات
ساعتها بس ترجع الفرحة فى عنيه
واترمى تحت جناحاتك كما الصبى
وتعملي فرحى وتعزمى اهل البلد .. وتزغردى
وترفعى راسك فى السما وتقولى
منصور ابنى اللى جاب حق البلد
منصور ولدى اللي جاب حق الشهيد
******************************
صفوفُ الموتِ نحنُ اذا تجمعنا
لا خوف لدينا وصوت الرعد يشبهنا
باتت فى عنانِ السماءِ نسورنا
تحومُ وتقنص كل مقتحمٍ
وفى اعماقِ البحارِ حيتانُ
لكل معتد هى مهلكةٌ
لا فرق لديها بين حقير وعظيم
جنود انبتتهم ارض طيبة
هم خير من فى الأرض جنودُ
********************************
منصور واسمه وفعله بيقول كده
منصور واقف سبع على الكمين
عنينه بتحدف مره شمال ومره يمين
وحضنه يمله سينا كلها
لو مد ايده يحضن بيها السما
واليوم شتا وساعة مغربية
ورمضان كريم وساعة الإجابة جايه
منصور طلب انه يقف وقت الفطار
يحرس كتيبته ويفطر على تمر
……………….وشوية ثمار
***************************
منصور ووقت المغرب … والله أكبر
جلجت صوت الادان
الله أكبر … الله أكبر
والتمر في ايده … ولسانه يدعى لامه
سامحينى يامه انى أجلت الفرح
ده انت الحبيبة الغالية
والسند للقلب وقت ما ينجرح
وأنتى علمتينى يامه
إنى أكون كما الجمل
اصبر وماسيبشى حقى
ولا بعد ميت سنه
وده يامه مش حقي بس ده حق البلد
سماعيل وفتحي وعبد والحميد
وغيرهم في السما الف شهيد
سامحينى يامه ابنك راجل مش عنيد
***************************
رجالُ فيكى يا مصرُ كما الفرسانِ
يهابها الموت وتفنى فدا الأوطان
يلبوا النداء اذا ما كانوا احياءُ
وفوق رؤوس اعدائهم ركبان
رجال تخشاهم دروع المحاربين
وتعرفهم الأرض على مر السنين
***************************
منصور بيزعق في زمايله استعدوا
تمنايه مسلحه وجايه لينا مستهدفه
وصورة الشهيد عبد الحميد فى عينه
وسماعيل بيكبر فى ودنه
لما منصور اخد التمنايه فى حضنه
وجري نواحيهم بيحمى زمايله وارضه
ضرب علي بالسلاح كأنه
بيصطاد خفافيش كده ولا همه
ولما اتأكد انه خلص عليهم
كان رصاص الغدر مالى جسمه
بص لزمايله وقالهم
قولوا لامى .. اليوم يوم الفرح
اعزمي كل البلد
يا ام الشهيد اللبس أبيض
ابنك النهارده اتولد من جديد
وفوق بساط الريح رايح للهنا
منصور انا
منصور انا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: