الخميس , يوليو 2 2020
الرئيسية / أخبار الرياضة / وليد.ع.العايش يكتب :سلام كرتنا

وليد.ع.العايش يكتب :سلام كرتنا

ماهكذا تلعب كرة القدم ، ولا هذا هو منتخبنا يا سيدي المدرب الحكيم أيمن الحكيم …
قلنا بأن اليابان ( بعبع ) وعذرناك للعب مباراة كاملة بخطة دفاعية ونجح منتخبنا بالحظ بتجاوز الكمبيوتر الياباني ، وتفائلنا بأن الأداء والخطة سوف يتغيرا أمام السعودية التي توزاي منتخبنا بالمستوى أو حتى أقل ، لكنك كنت تحضر لنا مفاجأة أخرى بخطة ( خنفشارية ) تعتمد على الدفاع الكامل فكان أداؤنا أكثر من سيء رغم امتلاكنا الأوراق الرابحة القادرة على تغيير مجرى المباراة بشكل كامل .
والدليل تلك الفرص المحققة التي أخرجها الأرناؤوط والغنام ودفاعنا من على خط المرمى .
لو أحسن مهاجمي السعودية استغلال الفرص حسابيا لكانت النتيجة بفارق ثلاثة أهداف على الأقل ، مع شبه فرصتين فقط لمنتخبنا طوال زمن اللقاء .
لست أدري بماذا كنت تفكر ؟ وماهي حساباتك ؟ خاصة بعد الهدف السعودي الجميل … أظنك كنت تراهن على اليابان وهي لم تخذلك رغم أنها لعبت بعشرة لاعبين معظم أوقات المباراة وكانت قطر الأقرب إلى الفوز لولا لطف الله .
أنت اخترت الطريق الأصعب في البطولة بمواجهة أستراليا التي لا ترحم وإن خسرنا ولم نتأهل إلى الأولمبياد فسوف تتحمل كامل المسؤولية عن ذلك .
نعم تأهلنا للدور الثاني الفاصل وهذا جيد ، لكن عليك ألا تستمر بذات الطريقة والنهج الدفاعي أمام منتخب قوي لكن دفاعه ليس على مايرام والفوز عليه مفتاح التأهل إلى أولمبياد طوكيو وكأس آسيا .
( الهجوم خير وسيلة للدفاع ) مقولة يعرفها الأطفال فكيف مدرب ك أنت … وإن أردت الفوز فعليك أن تلعب مهاجما وتنسى الوصول إلى ركلات الترجيح ، مع توازن دفاعي أثبت أنه أفضل خطوط منتخبنا .
مرة أخرى نقول شكرا فارس ارناؤوط ، الغنام ، خط الدفاع ، شكرا اليابان … لولاكم لما كنا في الدور الثاني .
انسى كل ماسبق وفكر كيف ستواجه أفضل منتخب بالقارة والانتصار عليه والبقية تأتي .
نحن نستحق الفرح فلا تكن سببا في إضافة حزن جديد إلى حقائبنا الملأى بالأحزان يا صديقي .
معادلة الكرة السورية :
أيمن الحكيم + فجر ابراهيم + موفق جمعة = دمار الكرة السورية …
مبروك لكل السوريين هذا التأهل الصعب جدا جدا جدا ضمن مجموعة الموت ، وندعو الله أن نكون هناك في طوكيو بهمة لاعبينا الأشاوس .
وللحديث بقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: