الأربعاء , فبراير 26 2020

الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب :ضربتان على رأس الإخوان في تونس

مصطفي السعيد يكتب :ضربتان على رأس الإخوان في تونس

فشل حزب النهضة التونسي الإخواني في تشكيل حكومة ائتلافية، رغم أن الإخوان تقدموا بشخصية مستقلة لرئاسة الحكومة، لإثبات أن الحكومة لن تكون إخوانية، وأنها ستكون بعيدة عن توجيهات الحزب وتأثيره، ومرت الفترتان القانونيتان دون أن ينجح مرشح حزب النهضة المستقل من تشكيل الحكومة، وبالتالي سيرشح الرئيس التونسي شخصية مستقلة بالتشاور مع ممثلي الكتل السياسية في البرلمان لتشكيل حكومة بعيدة تماما عن الإخوان، وهي ضربة تعكس مدى تراجع نفوذ حزب النهضة، الذي لم يحصل إلا على أقل من ربع عدد أعضاء البرلملن، وفي حالة عدم نجاح الشخصية المستقلة التي سيكلفها الرئيس بتشكيل الحكومة فسيتم حل البرلمان وإجراء إنتخابات جديدة، أما الضربة الثانية فكانت تصويت البرلمان على استجواب الغنوشي زعيم حزب النهضة ورئيس البرلمان لسفره إلى تركيا ولقائه مع أردوغان دون الحصول على موافقة البرلمان، ودعا عدد كبير من النواب إلى سحب الثقة منه، وعزله من رئاسة مجلس النواب التونسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: