الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / في محبة محمد عيد إبراهيم

في محبة محمد عيد إبراهيم

فى إطار الفعاليات التى تنظمها مجموعة «نحن المجانين.. قصيدة النثر». سوف تقام أمسية شعرية فى محبة الشاعر والمترجم الراحل محمد عيد إبراهيم، يوم السبت 25 يناير الجاري الساعة السادسة مساء، بمقر أتيليه ضيّ بالمهندسين ، بحضور مجموعة كبير من الشعراء المصريين والعرب، ومن المتوقع أن يحضر الفعالية شعراء من المغرب وتونس واليمن وليبيا والعراق والسعودية، وتقوم بالتغطية الإعلامية إذاعة صنعاء وعدد من المواقع الإخبارية اليمنية بجوار الإذاعة المصرية.

يذكر أن الشاعر والمترجم محمد عيد إبراهيم، توفي في 5 يناير الجاري، بعد صراع مع المرض.

«محمد عيد إبراهيم».. شاعر ومترجم، مواليد القاهرة العام 1955، خريج إعلام جامعة القاهرة، قسم صحافة العام 1978، أسس مع رفاقه الشعراء سلسلة “أصوات”، مجلة “الكتابة السوداء”، كما أنشأ سلسلة “آفاق الترجمة” وعمل مديرًا لها، وسلسلة “نقوش” للفن التشكيلي مع الفنان عمر جهان، بهيئة قصور الثقافة، وعمل مديرًا لها.

عمل مديرًا تنفيذيًا في “المشروع القومي للترجمة” بالمجلس الأعلى للثقافة، وتُنشر أشعاره وترجماته ومقالاته بمعظم الصحف والمجلات والدوريات المصرية والعربية، كما تُرجمت أشعاره إلى أكثر من لغة.

من دواوينه: فحم التماثيل، الملاك الأحمر، خضراء الله، السندباد الكافر، عيد النسّاج.

ومن ترجماته الشعرية: قصائد حب “آن سكستون”، نهايات “ديريك والكوت”، الهايكو ورحلة حج بوذية يابانية، ديوان الشعر السويدي، جمهورية الوعي “مختارات شعرية”، النمر الآخر “أشعار بورخيس”.

ومن ترجماته الروائية: جاز “توتي موريسون”، فالس الوداع “كونديرا”، فنانة الجسد “دون ديليلو”، جوستين “الماركيز دو ساد”، بنت مولانا “مورل مفروي”، جنوب الحدود غرب الشمس “هاروكي موراكامي”.

ومن ترجماته النقدية: الخلاص بالحرية، الضوء المشرقي، نبوءات “دافنشي”، مقدمة لقصيدة النثر، دورة ما بعد الحداثة “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: