الرئيسية / كتاب وشعراء / في المساء…شعر أبوبكر الغوث/موريتانيا

في المساء…شعر أبوبكر الغوث/موريتانيا

في المساء، كنا
أنا و أنت
كنا ما أروعنا
و الليل ثالثنا،
الليل :دخيل تسلل إلى باب غرفتنا،
للتنصت على حديثنا
حشري هو الليل
لا يتركنا بحالنا،
يخاتلنا…. يغافلنا
يحاول أن يقطع خلوتنا

أنا الليل ، بكل تفاصيله،
الهدوء ، و السكينة
و انت!
أنت القمر بكل بهائه
و الهواء بكل نقائه،
و جنونه
أحاول الصمود أمامك
فتهدٓين هدوئي،
و سكينتي،
و تعصفين بي،

خمس و تسعون، كانت
درجة حرارتي حين قبلتني!
شعلة نار أنت،
تذيب صقيع شتائي
و توقد النار في قلبي،
تمد جسمي بالحرارة

و في الصباح
كنت أنا بدونك
وحيدا،
عاري منكِ
امسح الغرفة،
أبحث عنك
أتحسس السرير
كي أعثر عليك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: