الثلاثاء , فبراير 25 2020

الرئيسية / كتاب وشعراء / سَنابِلُ الرماد بقلم محمد خَلَّاد – المغرب

سَنابِلُ الرماد بقلم محمد خَلَّاد – المغرب

 

في الصُّورة على الجِدار
امرأةٌ يعرفها
ترك مقْعدَه فارغا
واقترب يتَمَلَّى ملامِحَها
إنها هي ذتُها
تُطِلُّ منَ البِرْوَاز الخشبي
أمسك بنظَّارتِه السميكة
و طفِق يمْسح ُ الزجاج
كَمَنْ يمسح غبار النسيان

تذكَّر يوم قال لها:
هذي جَوَارِحِي
خُذِي قلْبي
ولا تضعِي المِلْح
في جُرحه
فقد تحترق القصيدة
ويَحْصُدُ الشاعرُ سنابلَ الرماد

غارِقا في زمن آخر
ارتعش أمام البِرْواز الخشبي
لمَّا انتبه إلى قطرة دم
تدحْرجتْ مِنْ جُرح على صدره
وتشكَّلت في عُرْوة معطفه
وردةً حمراءَ نَدِيّة

هل صار على جُرْف الجنون
أَيُرَمِّم مكعباتِ ذاكرته الفارغة؟
المرأةُ التي يراها
تَغيبُ وراء دخان سيجارته
ليْسَتْ سوى صورةٍ مُثبتةٍ
بمسمارٍ على جِدار قلْبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: