الثلاثاء , فبراير 25 2020

الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إسقاط إسرائيل لطائرة ليبية

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إسقاط إسرائيل لطائرة ليبية

فى مثل هذا اليوم مُنذ 47 و بالتحديد فى 21 / 2 / 1973م عاماً المُقاتلات الإسرائيلية تُسقط  طائرة الخُطوط الجوية الليبية رحلة رقم 114 فوق أرض سيناء و هو الحادث المُجرم الذى أدى إلى مقتل 108 من الرُكاب كان من بينهم المُذيعة المصرية المُتميزة ” سلوى حجازى ” …
و قد تم اتهام إسرائيل من قِبل عدة أطراف بتعمُدها إسقاط طائرة الرُكاب الليبية إلا أن الحُكومة الإسرائيلية أنكرت فى البداية مسؤوليتها عن الكارثة لكنها فى 24 فبراير من ذات العام عندما تم العثور على الصندوق الأسود للطائرة اعترفت أن إسقاط الطائرة تم ” بتفويض شخصى ” من قبل ” دافيد أليعازر ” رئيس الأركان الإسرائيلى آنذاك و كما هى العادة فلم تقم الأمم المُتحدة باتخاذ أي إجراء ضد إسرائيل فيما وجهت ” المُنظمة الدولية للطيران المدنى ” إدانة و لوم إلى الحُكومة الإسرائيلية بسبب الهجوم فى حين لم تقبل ” الولايات المُتحدة ” بكامل الخجل ! الحجة التى قدمتها إسرائيل و نددت بالحادث تنديداً رقيقاً ! …
و لقد كان من ضمن ركاب الطائرة المنكوبة وزير الخارجية الليبى السابق ” صالح بو نصير ” و  أيضاً مُذيعة التليفزيون المصرى الشهيرة ” سلوى حجازى ” و كان الضحايا بالكامل من المدنيين مُعظمهم من مدينة بنغازى الليبية حيث أقيمت بعدها جنازة شعبية ضخمة و مهيبة لهُم تقدمها قائد الثورة الليبية ” معمر القذافى ” …
و  فى مارس 2008م بدأ نجل وزير الخارجية الأسبق صالح بو نصير إجراءات قانونية لمُلاحقة حُكومة إسرائيل قضائياً لمُطالبتها بالكشف عن الحقائق المُتعلقة بإسقاط طائرة الرُكاب المدنية الليبية العام و ذلك عن طريق مُحامى مُعتمد فى تل أبيب ! و الذى تقدم بمذكرة لرئيس وزراء إسرائيل ” إيهود أولمرت ” و كذلك ” مينى ميزوز ” المُدعى العام فى وزارة العدل الإسرائيلية كما سعت أسرة المُذيعة المصرية الراحلة سلوى حجازى برفقة عدد من أسر الضحايا الليبيين و المصريين إلى رفع قضية أمام المحاكم الفرنسية ضد إسرائيل لارتكابها هذا العمل الإرهابى …
و جديرٌ بالذكر أن وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت قد نقلت عن أحد طيارى الطائرات الفانتوم الإسرائيلية التى أسقطت الطائرة المدنية اعترافه بالشعور بتأنيب ضمير للمُشاركة فى ضرب الطائرة رغم تأكده من عدم وجود أية أشياء أو مخاطر تُهدد إسرائيل بعد أن رأى بالعين المُجردة امتلاء الطائرة بالرُكاب المدنيين ! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: