الأربعاء , فبراير 19 2020
الرئيسية / أخبار العرب / ماكرون وقيس سعيد يؤكدان ضرورة مشاركة تونس في أية مبادرة قادمة حول ليبيا

ماكرون وقيس سعيد يؤكدان ضرورة مشاركة تونس في أية مبادرة قادمة حول ليبيا

تناقش الرئيسان، الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتونسي قيس سعيد، حول أهمية مشاركة تونس في أية مبادرة مقبلة حول الأزمة الليبية، وذلك على خلفية اعتذار تونس عن المشاركة بمؤتمر برلين أمس لتأخر تسليم الدعوة لها.

وقالت الرئاسة التونسية، في بيان لها: “تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيد في وقت متأخر من مساء الأحد 19 يناير/ كانون الثاني، اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وبلغ الرئيس الفرنسي، رئيس الجمهورية تفهمه عدم مشاركة تونس في مؤتمر برلين، وأحاطه علما بما تم مناقشته والتوصل إليه في هذا المؤتمر”.

ووفقا للبيان: “تناولت المحادثة أيضا ضرورة مشاركة تونس في أي مبادرة قادمة، مؤكدا أن رئيس الجمهورية أشار إلى أن تونس هي أكثر الدول تضررا من الوضع السائد اليوم في ليبيا”.
وأضافت الرئاسة التونسية، أن “الرئيس الفرنسي جدد لرئيس الجمهورية دعوته لزيارة فرنسا، كما تولى الرئيس قيس سعيد دعوة الرئيس ايمانويل ماكرون لزيارة تونس”.

وكانت وزارة الخارجية التونسية، قد أعلنت تلقيها دعوة متأخرة من برلين للمشاركة في المؤتمر حول ليبيا ولذلك رفضت المشاركة.

واستضافت برلين مؤتمرا حول ليبيا، وذلك أمس الأحد، بعد المحادثات الليبية – الليبية التي جرت مؤخرا في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا وتركيا. وشارك في مؤتمر برلين، زعماء كل من روسيا وفرنسا وتركيا ومصر وبريطانيا بالإضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وكل من رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: