الرئيسية / كتاب وشعراء / لذة الغياب شعر يوسف الطويل :

لذة الغياب شعر يوسف الطويل :

لذّة الغياب
————–
لامـسـتُ فـي صـرخة الـميلاد بـرد يـدِ
كــانـتْ تـبـشّـرني فــي رعـشـة.. بـغـدِ

وبـسـمـة الـمـوت مـلـقاة عـلـى رئـتـي
والـروح تـبحث فـي ظـلّي عـلى جسدِ

يــتـيـه فـــي إرم ذات الـعـمـاد فــمـي
فــيـرفـع الــعـمـر آهــــات بــــلا عــمـدِ

يـحيط بـي الـشاعر الصوفيّ حيث أنا
ووِرده (خــلـق الإنــسـان فـــي كــبَـدِ)

قـدْ عـشتُ فـي كـنف الأشواق مغتربا
يـشـدّنـي لـلـهـوى حــبـل مــن الـمـسدِ

أعـاقـر الـشـكّ صـحـوا كــدت أسـكـره
فـتـنتشي لـحـظتي مـن خـمرة الـرشدِ

كــبـرتُ صـــرتُ بـمـنفى لـذّتـي رجــلا
ولــــمْ تـــزلْ بـعـيـوني دمــعـة الــولـدِ

ربّــــي يـعـلّـمـني الأســمــاء أجـمـعـهـا
ومـــا ذكـــرت ســواك الآن مــنْ أحــدِ

إن كـنت فـي حـسنك الـصوفيّ رابـعة
كـمْ مـنك أطـلب مـنْ غـوث ومن مددِ

قـلـبـي صــبـور جـمـيـع الـهـمّ يـحـمله
مــا بـالـه فـيـك لا يـقـوى عـلـى جـلـدِ

لا حــصـة فـــي غــرام كـنـت أقـسـمه
وإنّـمـا فــي الأســى لـي حـصة الأسـدِ

مـنـقـار شِـعـري هـنـا لا شــيء يـنـقره
كـحـبّـة الـقـمـح يـــا عـصـفـورة الـبـلدِ

أحصي وجودي وأحصي مولدي عدما
وأجــمـع الــوقـت أصــفـارا بــلا عــددِ

لـو يـنبت الـنخل فـي صحراء موعدنا
ســأزرع الـريـح فــي طـاحـونة الـكمدِ

يـا أنـت يـا غـاية الـغايات لست سوى
درويـش عـشق هجرت الذات منْ أمدِ

شـكّـلتُ مــنْ قـطـرات الـبـعد مـسبحة
كــيْ أحـتـسي فــي غـيابي لـذّة الأبـدِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: