الإثنين , فبراير 24 2020

الرئيسية / شؤون دولية / روسيا تخطط لبحث الاتفاق مع واشنطن حول تقسيم مضيق بيرينغ

روسيا تخطط لبحث الاتفاق مع واشنطن حول تقسيم مضيق بيرينغ

أفاد رئيس اللجنة الزراعية لمجلس الفيدرالية الروسي أليكسي مايوروف، اليوم الثلاثاء، بأن لجان مجلس الاتحاد ذات الصلة بمشاركة وزارة الخارجية ووزارة الزراعة وجهاز الأمن الفدرالي، تخطط يوم 27 كانون الثاني/ يناير، لمناقشة الاتفاق مع الولايات المتحدة بشأن تقسيم مضيق بيرنغ .

وفي هذا السياق قال مايوروف : “لقد خططنا لعقد اجتماع مشترك للجان ذات الصلة في 27 كانون الثاني/ يناير، لمناقشة اتفاقية سبق وعقدت مع الولايات المتحدة بشأن تقسيم مياه مضيق بيرينغ”. ووفقا له ، من المتوقع أن يحضر الاجتماع، ممثلو وزارة الخارجية ووزارة الزراعة وجهاز الأمن الفدرالي وهيئة صيد الأسماك.

ويذكر في هذا الصدد، أن البرلمانيين سبق واقترحوا صياغة الجوانب القانونية لتنفيذ الاتفاقية المذكورة، بالنظر إلى أن روسيا لم تصدق على هذه الوثيقة. وأشار عضو مجلس الاتحاد عن إقليم كامتشاتكا، بوريس نيفزوروف، في هذا الشأن إلى أنه عند توقيع هذه الاتفاقية مع الجانب الأميركي في عام 1990، قدم وزير خارجية الاتحاد السوفياتي السابق، يومئذ، إدوارد شيفرنادزه ، تنازلات إلى الولايات المتحدة “، حصل مقابلها في وقت لاحق على منصب رئيس جورجيا”. وبموجب هذه الاتفاقية ، وضع أكثر من 77 ألف كيلومتر مربع من مياه بحر بيرنغ، بما في ذلك الجرف القاري، تحت سيادة الولايات المتحدة، ما أفقد روسيا إمكانية إنتاج أكثر من 500 ألف طن من الأسماك وسرطان البحر سنويًا. وأفاد بوريس نيفزوروف أيضاً، بأن هناك حقول نفط وغاز واعدة تبلغ قيمتها مئات المليارات من الدولارات كان قد تم استكشافها.

هذا واستجابةً لتصريح نيفزوروف، الذي اقترح طرح هذا الموضوع للمناقشة في اجتماع لمجلس الأمن الروسي، اقترحت رئيسة مجلس الاتحاد، فالنتينا ماتفيينكو، تكليف لجنة الشؤون الخارجية ولجنة الزراعة ولجنة الدفاع، بدراسة هذا الموضوع مع الوزارات والهيئات والإدارات ذات الصلة، وإعداد مذكرة ستقوم هي بعرضها على الرئيس الروسي في حال كانت المقترحات التي ستتم صياغتها إجراءات يمكن تحقيقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: