الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى عرض أول فيلم مصرى تاريخى ناطق

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى عرض أول فيلم مصرى تاريخى ناطق

فى مثل هذا اليوم مُنذ 85 عاماً و بالتحديد فى 26 / 2 / 1935م تم عرض أول فيلم مصرى تاريخى ناطق و هو فيلم ” شجرة الدر ” بطولة الفنانتين ” آسيا ” و ” مارى كوينى” و من إخراج المُخرج الكبير ” أحمد جلال ” عن قصة الأديب و الروائى و المؤرخ البنانى الكبير ” جرجى زيدان ” …
و قد تزامن احتفال مصر بعيد الأضحى مع إحتفال ” آسيا ” بطرح أول فيلم تاريخى ناطق فى تاريخ السينما المصرية لتفتتح أفلامها التاريخية بواحد عن ” الملكة العجيبة التى نصرت مصر فى ساعات الضيق و هزت جيوش الفرنجة و أسرت ملكهم و أدارت رحى الحرب و سياسة البلاد و عاشت عيشة حافلة بألوان المُغامرات و الأحزان و الأفراح …
و جديرٌ بالذكر أنه تم عرض الفيلم بسينما ” مسرح الأزبكية ” فى القاهرة و سينما ” جومون بالاس ” بالإسكندرية و هو الفيلم الذى أجمع كل من شاهده على أنه أغنى الأفلام و أجملها و أبدعها كما وُصفَ فى الإعلان الدعائى له …
و لكن برغم كُل هذا فقد خصَ بعض النُقاد هذا الفيلم بإنه كان بعيداً تماماً عن الحقيقة التاريخية التى تحمل الدراما أكثر مما تحتمل رواية جرجى زيدان حيثُ كان ينبغى الإلتزام بخيوط الحقيقة التاريخية فى بناء درامى مُحكم دون تغيير فيها …
أما أول فيلم إجتماعى ناطق فكان ” أولاد الذوات ” و قد قام ببطولته يوسف وهبى و أمينة رزق و هو الفيلم الذى كان بمثابة رسالة قدمها عميد المسرح العربي عبر شاشة السينما أزعجت الغرب كثيراً و خاصة الفرنسيين حيث استهجنوا فكرة أن يصف العرب المرأة الفرنسية بالمادية الكاذبة ! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: