الرئيسية / كتاب وشعراء / العيون ….. بقلم : رضا المريني

العيون ….. بقلم : رضا المريني

العيون
٠٠٠٠٠٠

العين ،
بصر خادع ،
للحقائق بالأوهام .
٠٠٠
العين ،
بصيرة كاشفة ،
للقلوب و العقول .
٠٠٠
العين ،
قارئة ناقدة ،
للصمت و الكلام .
٠٠٠
العين ،
كاتبة جرّيئة ،
للأحاسيس و التمثلات .
٠٠٠
العين ،
جاسوسة متطاولة ،
على النوايا و الخبايا و الحدوس .
٠٠٠
العين ،
مرآة عاكسة ،
للجمال و القبح .
٠٠٠
العين ،
ذاكرة مثقوبة ،
بالنسيان و اللامبالاة .
٠٠٠
العين ،
صمّام الأمان ،
بين الرائي و المرئي .
٠٠٠
العين ،
حرب ضروس ،
بين النظر و الغشاوة .
٠٠٠

العين ،
نافذة الجسد ،
تُشرعه على المجهول ،
و تغلق عليه المعلوم ،
أنّى شاءت .
٠٠٠
عيون العالم عُور
على شاكلة جُحْمة عينيْ ” موشي دايان ” ،
بؤبؤ ينظر إلى الجثت كراهة
و بؤبؤ يتدثّر بالدم شهوة .

٠٠٠
لِمَ الليل أسود ؟
لأن عيون الأرض قاصِرات ،
عن إدراك أضواء السّما .
٠٠٠
” عيناي ” شديدتا الجفن ،
طرف دَهِشٌ / هنا و الآن
و طرف سائل / عن الماورا .
٠٠٠
بِ ” عينيك ” ،
بصيرة قلب اليمامة الزرقاء .
٠٠٠
خبّأتُ ” عينيك ” ،
بين كل دمعة و بسمة .
٠٠٠
علّقتُ ” عينيك ” ،
بين الرّمش و النّبض .
٠٠٠
رسمتُ ” عينيك ” ،
بين النّبع و المصبّ .
٠٠٠
رأيتُ ” عينيك ” ،
لثوان ، نهارا ،
كأنهما جاثمتان ،
لدهر ، نجما ،
و بصري ممتدّ ،
لسنين ، ضوءا ،
ثم تراءتا لي ،
رويّة ، ليلا .
٠٠٠٠٠٠
رضا المريني / 21 يناير 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: