الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / اغنية الحجر ..شعر بلقاسم عقبي:

اغنية الحجر ..شعر بلقاسم عقبي:

أُغْنِيَّةُ الحَجَرِ
….
أُغْنِيَّتِـــــــــي حَجَرٌ أَوْتَارُهَا مَطَرٌٌ
بالوَادِ لَحَّنَهَـــــــــا مَجْرَاهُ وَالنَّظَرُ
….
تَجْـــرِي بِلا كَلَلٍ وَالمَـــاءُ يَدْفَعُهَا
وَالطّيْرُ تَرْقُبُهَـــا وَالرِّيحُ وَالشَّجَرُ
….
بَاتَتْ مُهَشَّمَةً فِــــــي ضِفَّةٍ رَقَدَتْ
وَالجَرْيُ شَكَّلَهَا قَــدْ عَافَهَا الخَطَرُ
….
وَجْهًا إِذا نَظَرَتْ عَيْنٌ لَهَا سَعَدَتْ
وَرْدَا إِذَا حَمَلَتْ كَفٌّ لَهَــــــا وَطَرُ

طَيْــــــرًا إِذَا حَلُمَتْ نَفْسٌ بِأَجْنِحَةٍ
قَلْبًا إِذَا وَعَدَتْ قَوْمًــــا وَمَا غَدَرُوا
…..
يَا ضِفَّةً وَفَدَتْ فِـــي إِثْرِهَا رَغِبَتْ
نَفْسٌ وَمَا بَخَلَتْ فِي كُنْهِهَا صَبَرُوا
….
يَا لَحْنَ أُغْنِيَّتِي كَــــمْ فِيكَ مِنْ وَتَرٍ
غَنَّى لَنَا أَلَمًا غَنَّاهُ مَــــــــنْ عَبَرُوا

أَوْ فَكَّتْ لَنَا أَمَلاً فِـــي قَيْدِهِ سَكَنَتْ
أَغْلالُ مَنْ عَبَرُوا ،أَحْلاَمَنَا أَسَرُوا
….
أَرْسَتْ بِشَاطِئِهَا فِـــــي قَلْبِهَا نَبَتَتْ
خُضْرًا مَنَابِتُهَا قَــــــدَ هَابَهَا الظَّفَرُ

قَالُوا: هُنَا حَجَــــرٌ يَحْنُو عَلَى بَشَرٍ
قَالُوا:هُنَــــــا حَجَرٌ قَالُوا: وَذَا بَشَرُ
….
بلقاسم عقبي
21/01/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: