الإثنين , فبراير 17 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى رحيل رأفت فهيم

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى رحيل رأفت فهيم

هو ” الموظف الروتينى السمج ” و ” المُتداخل الحِشرى البغيض ” و ” أبو السيد ” و ” عم شكشك ” الفنان المُتميز و القدير ” رأفت فهيم عبد النبى ” الشهير برأفت فهيم ذلك الفنان صاحب الخُلق الطيب و الموهبة الفذة و الحضور الطاغى فى الإذاعة و التليفزيون و السينما المصرية و الذى ارتبط اسمه من خلال الأعمال والأدوار المُتميزة التى قام بتمثيلها و جسد فيها العديد من الشخصيات المُتنوعة فى مُختلف المجالات للكبار و الصغار بعدما أعطاه الله تعالى صوتاً أجشاً مُتميزاً من خلال نبرات صوته الجهورية التى يحفظها و يعرفها المُستمعين فى الإذاعة و التليفزيون من خلال برنامجه الشهير ( همسة عتاب) الذى المُذاع بإذاعة مصر ” البرنامج العام ” فى السنوات الماضية و الذى جعل المُستمعون يتابعونه كل يوم فى الإذاعة كل صباح نظراً لأنه كان يهتم بمشاكل الناس لعرضها على المسؤولين بعد أن كانت الإذاعة تقوم بتحويلها لمُسلسلٍ صغير فى صورة استغاثة للمسؤول الذى يُهمل شكَاوى الناس و الذى كان يقوم بدوره فهيم فيقول الجُملة المشهورة تعقيداً ” فوت علينا بكرة ياسيد ” كما كما هو حال أغلب المسؤولين الذين يعقدون الأمور و كان هذا البرنامج الناجح يحل بالفعل أغلب المشاكل الخاصة بالناس أما فى التليفزيون فقد اشتهر فهيم فى بشخصية ” عم شكشك ” و ذلك فى مُسلسل الأطفال الشهير ” بوجى و طمطم فى رمضان ” و الذى كان يذاع فى شهر رمضان فى فترة الثمانينيات و التسعينيات من القرن الماضى و الحق يُقال أن قليلون جداً من الذين مرور علينا بأدوارهم البسيطة قد سكنوا القلوب و لم يُغادرونها أو يغيبون عن أذهاننا حيثُ تزورنا أطيافهم و نحن نائمون و قد يجهلون بأن لهم فى عُيوننا قصور و رموشنا لهم يحرسون و هم الى أعماقنا أقرب مما يتخيلون و كان رأفت فهيم بالتأكيد على رأس هؤلاء القليلين الذين تركوا بصمة غائرة فى قلوبنا قبل أن يتركوها فى ذاكرة الدراما المصرية .. ولد فهيم فى 1 / 11 / 1927م بحى مُحرم بك بمُحافظة الإسكندرية و غنتقل إلى القاهرة مع أسرته بعد حُصوله على شهادة القبول ” الإبتدائية ” و حصُل على بكالوريوس التجارة عام 1963م من جامعة عين شمس ثم عمل موظفاً فى جامعة القاهرة ثم تنقل بين عدة وظائف مُتنوعة فى حياته و قد مارس هواية التمثيل بفرقة الهواة و الساحات الشعبية و تقدم للإذاعة المصرية للامتحان كمُمثل عام 1961م و بدأ المُشاركة بالتمثيل فى أدوار صغيرة و كبيرة أحياناً فى السينما المصرية و كان قد بدأ بدور صغير فى فيلم ( أمير الانتقام ) عام 1950م مع الفنان أنور وجدى و حسين رياض و على الكسار و سراج مُنير و محمود المليجى ثم توالت الأعمال الإذاعية و التليفزيونية و السينمائية بعد ذلك و قد دخل فهيم الإذاعة كما ذكرنا و قدم برامج لفتت الأنظار و شدت الانتباه إليه و أدخلته ببرامجها عالم النجومية عندما شارك تمثيل دور الموظف الروتينى و كان أول من اختاره لاداء هذا الدور المُخرج الإذاعى ” حسن عبد العزيز ” ليُصبح دور الحشرى و الروتينى علامة لدى المُستمعين يتابعونه يوميا عبر ميكرفون الإذاعة كل صباح و رغم أن الدور يخالف طبيعة الإنسان المصرى البسيط إلا أن المُستمعيين أحبوه و تعلقوا به لشعورهم بأنه فرد منهم و قد قدم برنامج شهير فى الإذاعة المصرية وهو ( إلى ربات البيوت ) والذى تقدمه الإذاعية الراحلة صفية المهندس التى كانت أول صوت نسائى نطق عبر الإذاعة بـ ” القاهرة ” ليُشكلا ثُنائياً معها ببرنامجها ” ألى ربات البيوت ” الذى مازالت الإذاعة تُقدمه حتى الآن و كذلك الثُنائى بينه و بين الراحلة و عملاقة الأداء الدرامى و نجمة المسرح القومى ” ملك الجمل ” حيث أدى الفنان رأفت فهيم على مدي حلقات البرنامج المُمتدة دور ” أبوسيد ” زوج خالتى بمبة التى قامت بدورها الرائعة ملك الجمل إمتاع ملايين المُستمعيين كل يوم ثم تنقل الفنان رأفت فهيم بين البرامج الدرامية و تمثيلياتها و مُسلسلاتها بمُختلف الإذاعات و كان موجود يوميا بين طرقات و مداخل الإستوديوهات للتسجيلات الدرامية و بعد ذلك انتقلت شهرته و نجوميته من الإذاعة للدراما التليفزيونية و بعض الأفلام السينمائية الهادفة و من أبرزها ” أمير الانتقام ” عام 1950م من إخراج بركات و ” أجازة نصف العام ” عام 1962م من إخراج على رضا و ” أريد حلا ” عام 1975م من إخراج سعيد مرزوق و ” كان و كان و كان ” عام 1977م من إخراج عباس كامل و ” أهل القمة ” عام 1981م من إخراج على بدرخان و ” رجل فى سجن النساء ” عام 1982م من إخراج حسن الصيفى و ” مدينة الصمت ” عام 1973م من إخراج كمال عطية و ” من أجل حفنة أولاد ” عام 1969م و ” مسعود سعيد ليه ” عام 1983م من إخراج أحمد ثروت و ” مغاورى فى الكلية ” عام 1985م من إخراج حسن الصيفى و” أنا اللى أستاهل ” عام 1984م من إخراج حسن الصيفى و ” إسكندرية كمان و كمان ” عام 1990م من إخراج يوسف شاهين و ” الجوازة دى مش لازم تتم ” عام 1988م من إخراج جمال عمار كما قدم مُسلسلات تليفزيونية للأطفال ” بوجي وطمطم ” حيث قدم منه 18 جزء على مدى 18 عام مع الفنان يونس شلبى و هاله فاخر و حسن مُصطفى و سيد عزمى و كذلك قدم مُسلسلات ” الأيام ” قصة عميد الأدب طه حسين مع الفنان أحمد زكى و يحى شاهين و نظيم شعراوى و محمد شوقى و على الشريف و عبد السلام محمد و أمينة رزق و غيرهم و “الكعبة المُشرفة ” و ” القضاء فى الإسلام ” و ” حواديت فكري أباظة ” ( مُسلسل إذاعى ) و ” رأفت الهجان ” ( الجُزء الأول ) و فى 29 / 2 / 2011م كانت النهاية لحياة هذا الفنان الجميل حيث توفى عن عمر ناهز الـ 84 عاماً بعد مُعاناة طويلة و مريرة مع أمراض الشيخوخة و هو رحيلٌ جسدىٌ فقط لأن أعماله الجميلة التى مثل بها أدواره المُتقنة ستظل باقية فى أذهاننا إلى يوم يُبعثون .. رحم الله رأفت فهيم و تجاوز عن سيئاته و أسكنه فسيح جناته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: