الرئيسية / كتاب وشعراء / حنان .. بقلم نجلاء القصيص – اليمن

حنان .. بقلم نجلاء القصيص – اليمن

تلطم وجهها بكلتا يديها وصوت نحيبها يملأ المنزل والنسوة مجتمعات حولها، بعضهن ممسكات بها والبعض الآخر يتبادلن أطراف الحديث فيما بينهن، اقتربت من الجسد المسجى فوق السرير، مدت يدها وسحبت الغطاء، ألقت بثقل جثتها على ذلك الجسد، اجتاحتها نوبة بكاء متواصلة..
للحظات اجتمع الرجال حول الجثة وقاموا بأخذها مبتعدين عن المنزل ومع اختفائهم اختفت فرحتها للأبد.
كل ما تتذكره أنها فتحت فمها كثيرا إلا أن كلماتها تراجعت إلى جوفها بلحظات انكسار لاتوصف..
بعد ذلك لم تعي شيئا حولها.وحين فتحت عيناها كان كل شيء قد انتهى فحنان لم تعد موجودة، غابت وغاب الأمان معها. انهمرت دموعها بغزارة، صرخت بصوت مكتوم:
– حنان ابنتي لماذا رحلتِ وتركتني أعاني وحدي؟
وبعدها دخلت بنوبة جديدة من البكاء..
طرق شديد على الباب
– أمي أمي ما بك تصرخين؟
تفتح عيناها بصعوبة. تنصت إلى الصوت تتأكد منه. تتحرك صوب الباب تفتحه، تمد يدها تضمها إلى صدرها تقبلها.
– عزيزتي حنان لا تخافي.
تضمها إليها بقوة مرة أخرى ودموعها تتساقط كحبات الثلج في يوما ماطر، كان مجرد حلم مرعب فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: