الرئيسية / كتاب وشعراء / كبرتُ إلى الأسفل بقلم علي جمال العراق

كبرتُ إلى الأسفل بقلم علي جمال العراق

سالِفاً
كنتُ حُفْرَة سِرّية لجدّي..
صغيرة لا تَسَع أُغنية طويلة أو امرأة هاربة!
و أوصى أهلُ الحيّ بغلْقِ نسائِهم
و أخْذِ الحذر عندما أكبُر رُبّما يتعرّضون لرجُلٍ جارف،
فلا يَسَعُهم انتشال أثاثهم من صدري و يظفرون بتلّةٍ مؤقتة!!
الآن و قد كبرتُ إلى الأسفلِ و صرْتُ شيخاً عميقاً..
قُرىً مُتفرّقة و رِقاب لامعة تغرف من اسمي،
آراء برّية و أشجار داكنة تعيش طوعَ رطوبتي!
و أغنيةٌ طويلة
مثل امرأةٍ بمفردها
بل كإصبعٍ ناعسٍ ينخفضُ باتجاهِ لوْني لتتأكدَ بأنّي ما زلتُ حيّاً..
وهارباتٌ يحشرنَ تَعبهُن في عُمُري
ليُثبتْنَ لجدّي بأنّي بئرٌ مُغْرٍ و أنّهُن عطشٌ كثير..

هذه المساحةُ بِنتُ رأسي..
أقدامُ المارّين و جلودُهم أيضاً ؛ تقربني..
قِرَبُ الحليبِ و أكتافُ الحسناوات؛ أنا دمُها !
أنا حُفرةٌ سرّيةٌ بين جَبَلَيْنِ طريَّيْن
وليست آسنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: