الرئيسية / كتاب وشعراء / وما أنا بمستطيع الكرى……شعر عبدالرحيم المرشدي

وما أنا بمستطيع الكرى……شعر عبدالرحيم المرشدي

وما أنا بمستطيع الكرى
وطيفكم أذاب مهجتي..
لكني مازلت بهواكم متيمُ
أنا العاشق..
وحبي بين الورى شاهد
وقلبي عن وصلكم لا يسأمُ

*****

يا سيدتي ..

الحب ليس رسما للقلب
فوق الجدران
ولا كتابة رسائل
تحمل كلمات اللوعة والهذيان
الحب لا يعرّف
بكلمات ينطقها اللسان
فمن عرف الحب
يدرك كيف تتحد الروح
والكيان
كيف للعاشق
ان يشعر بمن يحب
رغم الاف الأميال وبعد المكان

*****

هل عرفت صدق مشاعري
بعدك توقف نبع الشعر
وغادرت الكلمة دفاتري
بعدك أقاسي لوعة..
والقلب منفطر..
منذ غبت عن ناظري
يا ذات الحسن الفائق..
بسمة الصباح تنير يومي..
لا سواك لأيامي بنائر
وصف الورد بالعطر والجمال..
وانت وحدك بألف بستان زهر عاطر
ألم تعلمي بأن هجرك متلفي
وقد نفذ الصبر..
فما عاد القلب بصابر
لو كان للحب عندك خاطر..
ما كنت اليوم تهجرين
قلبا ما زال بحبك مقيد بأساور
*****

ابق كما أنت.. لا الوصل وصل
ولا الكلام لديك فصل
كل يوم بحالة..
قد يكون خيرا
إذ تباعد الرسم و الشكل
ولولا سابق معرفتي
لقلت انك لست انت
لكن للفراق حكم كالموت
كلاهما يصيب القلب
بالسكون والصمت
ينكسر العمر كوردة ملقاة
فوق جليد تتحطم بلا صوت

*****

بالأمس كنت احدق بضوء القمر
لا أعرف لماذا ساق إليّ ذكراك
دون البشر
فانتزع دمعة من عيني..
فدمعة
فسيل منهمر
لماذا جئت بأحلامي..
ألم تغلقي الباب..
وشيء بيننا انكسر
*****

وإني أعاهد النفس
ألا أكلمها أبدا
وأن أنسى أحاديثا كانت بيننا
لكن بمجرد
أن أراها
أنسى ما عاهدت النفس عليه
وأنسى أين أنا
لكن عنادها يمنعني
أن أتكلم..
حتى إن كنت أتألم..
وحدي هنا

*****

كيف اخبرك
بأني أعاني قسوة الألام
منذ هجرت
وأنا لا ارى سواك
بيقظتي وأحلامي
إني انتظرك
في اليوم ألاف المرات
فبدونك مظلمة أيامي

*****

وكان أخر عهدي به دمعتين
وانتهى الكلام الذي كان بيننا
توعّد بالقطيعة و وفى..
كيف.. ولماذا.. وأين
ترك القلب يئن حزنا
والدمع تحجر بالعين
كل افتراق في الحياة
يرجى لقاء بعده
فما بال فراقك بين
حاول ان تداوي جراحا
وتطفيء نارا وتمسح دمعتين
وستأتيك الأطيار
محملة بالورود
والنهر يقبل اليدين
ما أجمل القلب النقي
إذ جاد بالحب مرة ومرتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: