الأربعاء , أبريل 8 2020

الرئيسية / كتاب وشعراء / ألتقيكَ……شعر ميثاق الركابي

ألتقيكَ……شعر ميثاق الركابي

ألتقيكَ…على رصيف كلماتي
وتتحول آهات صبري الى أفكارٍ طائشةٍ
تنقلني من حلمٍ الى…حلم
وحدكَ من يراقص أنوثتي على ألحانِ الدهشةِ
وحدكَ من يحولني إلى قطرة عشق تغرق العالم شعراً
وحدكَ من يذيب طين رعشاتي بماءِ ليلكَ
وفي الصباح تلملم ورودي
لتصنع منها تمثالاً من العطرِ تطوف عليه انفاسكَ
تمنحني مصيراً ما قرأت عنه في ألواحِ العمر
مصيراً يكتبني على تلال الخيال
ويرسمني لهباً على خرائط الغيم
لا أعرف مصدر تمزقي حين أغرق بشعاعِ إسمكَ
فهيبتكَ تجعلني أبتكر أعاصير حنين تعبر كل فصول ظمأي
احبكَ..وأصوغ قناديل تضيء فرحاً
فكل أوطان العشق صارت تعرفني منذ أن أبصرتكَ
وكل الشعراء صاروا يستدينون أزماناً من جنون قصائدي
لأني إمرأة تقطع مسافات الليل بالرغبةِ
ولأني عاشقة ترتب هندام الشوق بأيادي القصيدة
ألتقيك..عند أول نسمة تهب من نافذة الروح
ألتقيك..بأزقة السهاد…عند بحيرات الحلم
فمن كروم جسدي أصنع لكَ كل مساء
نبيذاً أعتقه بأساطير المعابد
ومن فقر الشعوب أرتل دعواتي
هذه أنا
مثل ينبوع يجري بين راحتيكَ خواطر دمع
ألتقيكَ
كل لحظةٍ واترك آثار صمتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: